في عيد ميلاده.. كولر الذي يغادر التتش في منتصف الليل



نجح مارسيل كولر، المدير الفني للفريق الأول بالنادي الأهلي في انتزاع ثقة جماهير القلعة الحمراء، خلال 4 أسابيع فقط قاد خلالهم المارد الأحمر.

شهر واحد كان كفيلًا للذي يحتفل بعيد ميلاده رقم 62 اليوم الجمعة 11 نوفمبر، بأن ينتشل الأهلي من سلسلة نتائج سلبية وحالة معنوية غير جيدة لدى اللاعبين والجماهير، إلى وضعية مختلفة تمامًا.

وخلال نصف شهر مع الأهلي نجح السويسري في عبور عقبة الاتحاد المنستيري بالفوز ذهابًا وإيابًا والتأهل لدور المجموعات بدوري أبطال إفريقيا، رغم صعوبة المنافس التونسي الذي أطاح بعد ذلك بحامل لقب كأس الكونفدرالية، نهضة بركان المغربي من بطولته المفضلة.

كولر خلال 3 جولات فقط، نجح في إعادة الأهلي لصدارة الدوري العام التي لم يتذوق طعمها منذ شهور طويلة، من خلال الفوز على فرق الإسماعيلي وأسوان والداخلية.

ورغم أن البعض يعتقد أن هذه الفرق في متناول الأهلي وليس بالغريب الفوز عليها، إلا أن كولر تمكن من خلال تلك الانتصارات من تحطيم رقم مستعص وتحول إلى عقدة بالنسبة للمارد الأحمر، إذ لم يتمكن الفريق من الفوز في 3 لقاءات على التوالي في مسابقة الدوري منذ 6 إبريل الماضي، أي قبل أكثر من 7 شهور (حوالي 25 جولة متتالية).

كما نجح مارسيل في عبور التحدي الذي انتظره له الجميع منذ يومه الأول في القاهرة، وهو لقاء السوبر أمام الزمالك، حيث تغلب على الذي تم تلقيبه بالبروف، جيسوالدو فيريرا وأبنائه من لاعبي الزمالك، على ملعب هزاع بن زايد وأمام أنظار كل العرب.

كل ذلك لم يكن من قبيل الصدفة أو الحظ، بل هو نتائج عمل مستمر ومجهود وفير بذله المدرب السويسري مع فريق الأهلي طيلة الأسابيع الماضية، وكشفه خالد الجوادي، أقرب المصريين إليه حاليًا، وهو مترجم الجهاز الفني بالقلعة الحمراء.

وقال الجوادي إن كولر يركز على كل التفاصيل الدقيقة، ولا يتوقف عن العمل، لدرجة أنه في بعض الأحيان يغادر ملعب مختار التتش بالجزيرة في الثانية عشرة منتصف الليل.

وأوضح: "أنا ومارسيل أصدقاء، وهو يثق فيّ للغاية، واستطيع أن أقول لكم إن ميزته هي النظام والدقة بشكل مخيف.. إنه يُركز تمامًا في كل شيء، ويعمل في اليوم الواحد ما لا يقل عن 16 أو 17 أو 18 ساعة".

وتابع الجوادي: "كولر لا يتوقف عن العمل، يستمر في العمل بعد التدريبات اليومية، حتى مع رحيل الجميع من النادي، لكنه يظل يؤدي عمله، وفي بعض الأحيان نغادر الملعب في الثانية عشرة منتصف الليل".

وأكمل مترجم الأهلي: "حتى بعد نهاية المباريات، تجده يفتح "اللاب توب" ويبدأ في تحليل اللقاء والتجهيز للمباراة المقبلة.. كولر لا يترك دقيقة واحدة دون عمل".

وأتم خالد الجوادي قائلًا: "مارسيل يُركز في كل التفاصيل، هو يعتقد أن الفارق بين الأندية الكبيرة والصغيرة هو التفاصيل الدقيقة، لذا يقوم بالتركيز في كل شيء".

ويحتفل مارسيل كولر اليوم الجمعة بعيد ميلاده، والذي يقضيه في بلده سويسرا، مستغلًا أيام الراحة التي منحها للاعبي الأهلي، بسبب فترة التوقف الجارية، على أن يعود للقاهرة خلال اليومين المقبلين.

الأهلي وفريق سويسري يهنئان مارسيل كولر بعيد ميلاده

استطلاع الراى


ما رأيك في تطبيق الأهلي دوت كوم الجديد؟
الفيديوهات الأكثر مشاهدة خلال شهر
تطبيق الأهلي.كوم متاح الأن
أضغط هنا