الشناوي عن بند إعادة المباريات: حكم واحد في مصر اعترف بخطأه من قبل



أكد أحمد الشناوي، الخبير التحكيمي أن الحكام في مصر يرفضون الاعتراف بارتكاب الأخطاء، مُشيرًا إلى أن تلك الحالة لم تحدث سوى مرة واحدة من قبل.

وكانت لجنة المسابقات قد أقرت بندًا في لائحتها الخاصة بالموسم المقبل 2021-2022 ينص على إلغاء نتيجة أي مباراة وإعادتها من جديد، حال قيام الحكم بالاعتراف بارتكابه خطأ في قانون كرة القدم.

وقال الشناوي في تصريحات عبر قناة الأهلي: " (فيما يخص باعتراف الحكم، مفيش مرة في تاريخ كرة القدم في مصر حصل إن حكم كتب إنه أخطأ) ".

وأضاف: "هذا لم يحدث سوى مرة وحيدة كانت في مباراة بين الترسانة والسويس، والحكم كان الراحل مصطفى كامل منصور، فحينما كان يطلق صافرته لاحتساب ركلة جزاء سكنت الكرة الشباك، فقام بإطالة مدة زمن الصافرة محتسبًا الكرة هدفًا".

وأكمل: "عندما توجه لغرفة خلع الملابس بعد المباراة، قال إن ضميره لا يسمح بذلك، وكتب في تقريره أنه أخطأ باحتساب الهدف، وعدم احتساب الحالة ركلة جزاء، وبعد توجيه سؤالًا للفيفا حول الفيفا، أخطروا اتحاد الكرة بضرورة إعادة المباراة".

وواصل الشناوي قائلًا: "إذا كان الخطأ قد أثر في نتيجة المباراة فإعادتها وجوبية، ولكن لا يمكن إعادة مباراة بسبب ارتكاب خطأ حدث لصالح الفريق الخاسر.. الإعادة تكون لخطأ أثر في نتيجة المباراة وهناك فريق استفاد من ذلك الخطأ".

وأوضح الخبير التحكيمي في تصريحاته عبر برنامج ملك وكتابة أن البند الذي تم وضعه في لائحة المسابقات هو بندًا ليس بالجديد، وهو يختص بحالات ارتكاب الأخطاء في تطبيق القانون، وليس حالات الأخطاء الفنية.

استطلاع الراى


هل يحقق الأهلي لقب دوري أبطال أفريقيا؟
الدوري العام - 2021/2022

الفيديوهات الأكثر مشاهدة خلال شهر