بعدما لعب الأهلي أمام المصري، من يمثل الجمهور؟


الاختلاف سنة من سنن الحياة، ومباراة الأهلي والمصري هي واحدة من تلك اللحظات التي تقف أمامها لتسأل نفسك "ماذا نفعل؟" فتجد الاختلاف يضربك ولا تعرف فعلياً ماذا عساك أن تفعل.

أكثر ما يكرهه الفرد هو أن يجد نفسه مضطراً على اختيار أحد أمرين أحلاهما مُر، هناك من وضعك أمام هذين الخيارين ثم وقف أمامك مرتدياً ثوب الملاك محاولاً أن يقنعك أنك تمتلك أن تختار، هل يلعب الأهلي أمام المصري أم لا.

هذا الذي يصطنع منحك رفاهية الاختيار وضعك في طريق من اتجاه واحد، هذا هو مسئول سابق أو اعلامي حالي، رجل تآمر أو تجاهل قبل ثلاث سنوات السير في الطريق الصحيح لمعاقبة نادي تسبب في قتل 72 شخصاً، ثم جاء اليوم ليحدثك عن عودة الحياة التي يجب ألا تتوقف، فهو يرى أن الأهلي كان سيواجه المصري في يوم ما.

أكره كلمة لو، ولكن لو لم يتآمر هؤلاء الذين تجاهلوا معاقبة المصري، وتواطئوا لكي يخرج الفريق بلا عقوبة من المحكمة الرياضية الدولية، ولو تم تنفيذ عقوبة لجنة التظلمات التي صدرت بعد المذبحة بشهرين لربما كان من الممكن أن يلعب الأهلي والمصري، ووقتها أيضاً كان الاختلاف سيضربنا.

ولكن هؤلاء الذين تواطئوا وصلوا بنا لما نحن فيه الآن، قبل أكثر من سنة في أحد استديوهات مدحت شلبي سألني "طبعاً أنت مع عودة الأمور لطبيعتها وأن يلعب الأهلي أمام المصري"، وظهر مندهشاً عندما حدثته عن هؤلاء الذين تآمروا وعن عدم تقبلي وقطاع كبير من جمهور الأهلي لرؤية فريق المصري يلعب كرة القدم.

وبعد الهواء قال لي شلبي وهو في حالة اندهاش أن هذه هي المرة الأولى التي يسمع فيها تلك وجهة النظر، وأنا أصدقه، فشلبي المحاط بمجموعة من متخذي القرارات في الكرة المصرية والمتحكم فيما يستقبله المشاهدون عن الاعلام الرياضي لا يستمع إلا لمن يوافقه الرأي تماماً.

واليوم لعب الأهلي مع المصري، حدثنا مدحت شلبي عن عودة الروح للرياضة المصرية، وافقه سيد عبد الحفيظ الذي جاء في الاستديو ليمثل النادي الأهلي، وفي قناة أخرى سار عصام عبد المنعم على الدرب نفسه، كلهم اتفقوا على أن الرياضة المصرية عادت لمسارها الطبيعي بعدما لعب الأهلي أمام المصري.

هل فعلاً عادت الرياضة لهذا المسار؟ هل انتهى ما كان بين الأهلي والمصري بعد مباراة أخذوها لساحل البحر الأحمر بدون جمهور وبكمائن أمنية وبتفتيش ذاتي لكل من دخل الملعب؟

بالطبع لا، الأمور لا تمر بهذه البساطة، جمهور الأهلي مع اختلافه التام لفكرة قبول الأهلي مواجهة المصري اتفق على أمر واحد، الأمور لم ولن تعود طبيعية بين الأهلي والمصري.

ما قاله مدحت شلبي لا يمثل جمهور النادي الأهلي، سيد عبد الحفيظ لا يمثل جمهور الأهلي، عصام عبد المنعم لا يمثل جمهور الأهلي، طاهر أبو زيد الذي حضر المباراة بالمعطف الأنيق ونظارته الشمسية لا يمثل جمهور الأهلي.

إن كان هناك من يريد الحل، فليبحث عن ذلك الحل بعيداً عن كل من تصدروا المشهد في السنوات الأخيرة، فأحدهم لا يملك الحل الذي يرضي جمهور الأهلي.

استطلاع الراى


منتخب قادر على تحقيق مفاجأة بكأس الأمم الأفريقية
الدوري العام - 2019