حتى لا ننسى - رسالة الى الاعلام الرياضي



يبدو ان البعض قد نسى او تناسى او اريد له ان ينسى بعض الحقائق الثابتة التى حتى لا تحتمل جدالا او نقاشا .  كعادته طل علينا الرجل عبر شاشته الفضائية يصرخ وينادى اين الحق واين دولة القانون ولماذا تصمت الدولة على ما يفعله هؤلاء القابعون هناك  فى (التالتة شمال)  هؤلاء الكفرة الشذوذ تارة والممولون الملحدون تارة اخرى . الرجل ومخرجه المبهر الذى لا يكل ولا يمل قاموا باستعراض (الدخلة) الخاصة بأولتراس الاهلى  بضلعيه اهلاوى وديفيلز فى مبارة الاهلى وتوسكر الكينى ببرج العرب  والتى ظهر بها احد افراد الاولتراس يحمل ورقة كتب عليها بالانجليزية no scaf  وهى تعنى لا لحكم العسكر ثم يظهر المشير محمد حسين طنطاوى وهوينظر لثلاثة اطراف هم الشرطة المجلس العسكرى والداخلية وجمهور المصرى البورسعيدى ويشير  تجاه فرد الاولتراس وهذه الدخلة من وجهة نظر اولتراس الاهلى تعبر عن ما حدث فى مجزرة بورسعيد فبعد ان قام جمهور الاهلى بالهتاف ضد المجلس العسكرى الحاكم فى تلك الفترة والمتسبب فى قتل احد اعضاء الجروب وهو الشهيد محمد مصطفى كاريكا الذى استشهد فى احداث مجلس الوزراء قام المجلس العسكرى بتدبير تلك المجزرة متعاونا مع الداخلية والبعض من جمهور المصرى البورسعيدى للانتقام من جمهور الاهلى الذى هتف عيانا بيانا ضد القتلة  .

 

ايا ما كانت درجة اتفاقك او اختلافك مع وجهة نظرهم او رؤيتهم لما حدث فى المجزرة فالعار كل العار ان توضح للرأى العام المصرى ان الدخلة فقط كانت عبارة عن فرد أولتراس يحمل ورقة مكتوب عليها no scaf  فقط دون الاشارة الى كل ما سبق .. الحقيقة لا ادرى اذا كان دور الاعلام كما افهم هو ان ينقل الحدث كما يحدث ام كما يراه هو ؟ .

 

كما ان هذا ايضا هو ماحدث فى المرة الاولى التى هاجم فيها الأولتراس مقر اتحاد الكورة فقام اعلامنا الرياضى بأدانة ذلك الفعل وهم محقون وقالو انه يجب معاقبة من فعل ذلك وهم محقون وظهر الرجل على شاشته صارخا مستصرخا يطالب بمعاقبة من فعل ذلك.. الا انه لم يذكر قط من قريب او بعيد ما الذى دفع هؤلاء على فعل ذلك ولم يذكر ان اتحاد الكرة المصرى فى ذلك الوقت قد تواطىء ولم يرسل اى مستندات للمحكمة الرياضية الدولية بشأن قضية بورسعيد مما جعل العقوبات تصدر مخففة على النادى المصرى ولا تتناسب مع قدر الكارثة التى ارتكبها جمهوره..

 

الاولتراس ليسوا ملائكة ويخطئون كثيرا ولكنهم ليسوا كفارا ملاحدة كما يصورون لنا .. فالحق الحق يا من لا تعرفون الحق

استطلاع الراى


رأيك في قرار إقالة مارتن لاسارتي؟
دوري أبطال أفريقيا - 2020