شباب الأهلي يكتفى بالتعادل أمام المقاولون العرب بعد ريمونتادا غير مكتملة



اكتفى النادي الأهلي بنتيجة التعادل الإيجابي بهدف لمثله أمام ضيفه المقاولون العرب، في المباراة التي جرت مساء اليوم الجمعة على ملعب الأهلي وي السلام، لحساب الجولة الثالثة من كأس رابطة الأندية.

وجاءت أحداث الشوط الأول متوسطة المستوى، وسط سيطرة متبادلة بين الفريقين على مجرياتها، ومحاولات على كلا المرميين، رغم مشاركة النادي الأهلي بعدد كبير من اللاعبين الناشئين.

وهدد الأهلي مرمى المقاولون العرب أكثر من مرة، إلا أن الحارس حسن شاهين كان بالمرصاد لمعظم الفرص، فيما شكّل ذئاب الجبل أكثر من محاولة على مرمى مصطفى شوبير، نجحوا من خلالهم في هز شباك المارد الأحمر.

وشهدت الدقيقة 20 من عمر اللقاء شكوى محمد محمود من آلام على مستوى القدم، طلب على إثرها تبديله، وهو ما لباه بيتسو موسيماني، المدير الفني، حيث أشرك على حسابه أحمد أشرف.

وشهدت الدقيقة 30 سقوط حسام حسن مشتكيًا من آلام على مستوى القدم، حيث تدخل الجهاز الطبي لعلاجه، إلا أنه بدى عليه علامات عدم القدرة على استكمال اللعب.

واضطر الجهاز الفني للأهلي بقيادة بيتسو موسيماني لتلبية طلب الجهاز الطبي بضرورة تبديل حسام حسن، حيث قام المدرب الجنوب إفريقي بإشراك أحمد سيد غريب على حسابه.

وفي الدقيقة 35 تحصل المقاولون العرب على ركلة جزاء إثر تدخل من محمد مغربي على اللاعب مامادو نياس، ليسددها اللاعب محمد حمدي ذكي بنجاح على يسار مصطفى شوبير الذي سقط يمينًا.

أما الشوط الثاني، فجاء على نفس النسق، مع سيطرة واستحواذ بشكل أكبر من جانب الأهلي، نجح من خلاله في إدراك التعادل، قبل أن يفرط في حصد الـ 3 نقاط، بعد إضاعة ركلة جزاء من جانب عمار حمدي.

وشكّل الأهلي في الدقيقة 55 جملة منظمة في الجهة اليسرى، حيث قام محمد فخري بمرواغة رائعة في وسط الملعب، ومرر كرة ذكية إلى أحمد سيد عبد النبي، الذي انطلق وأرسل كرة عرضية في غاية الاتقان، قابلها زياد طارق داخل منطقة الستة أمتار برأسية رائعة، سكنت شباك الحارس حسن شاهين.

وشهدت الدقيقة 75 مطالبات لاعبي الأهلي وكذلك الجهاز الفني والإداري باحتساب ركلة جزاء، كانت واضحة بشكل كبير، إثر لمسة يد على محمد سمير، مدافع المقاولون العرب داخل منطقة الجزاء، إلا أن الحكم نادر قمر الدولة تجاهل احتسابها، لتتدخل تقنية الفيديو وتطالبته بمراجعة الحالة، ليتراجع بعدها عن قراره.

وانبرى عمار حمدي الذي تقلد شارة قيادة النادي الأهلي بعد خروج محمد محمود، لتنفيذ ركلة الجزاء، لكنه سددها ضعيفة وفي وسط المرمى، ليتصدى لها الحارس حسن شاهين بسهولة.

وكاد الأهلي أن يخطف نقاط المباراة الثلاث بعدما أحرز هدفًا رائعًا في الدقيقة 91 عن طريق محمد ياسر، بعد مشوار رائع من عمار حمدي، إلا أن تقنية الفيديو تدخلت لإلغاء الهدف بداعي وجود لمسة يد على صاحب الهدف.

استطلاع الراى


نهائي دوري أبطال أفريقيا بين الأهلي والوداد المغربي؟
دوري أبطال أفريقيا - 2021/2022

الفيديوهات الأكثر مشاهدة خلال شهر