الأهلي يكتسح الحرس الوطني بسداسية ويتأهل لمجموعات دوري الأبطال



اكتسح النادي الأهلي ضيفه الحرس الوطني بطل النيجر بستة أهداف مقابل هدف، في المباراة التي جرت مساء اليوم السبت، في إياب دور الـ 32 من دوري أبطال إفريقيا.

وجاءت أحداث الشوط الأول من المباراة الجارية على ملعب الأهلي وي السلام متوسطة المستوى، وسط سيطرة تامة من جانب الأهلي، مصحوبة ببعض الهجمات الخطيرة من جانب الضيوف.

وبدأت المباراة بإهدار هدف مبكر في الثواني الأولى للأهلي بعد تمريرة سحرية من وليد سليمان، انفرد على إثرها محمد شريف الذي سدد كرة بطريقة عشوائية لتمر بجوار القائم.

وفي الدقيقة التاسعة شكّل الأهلي هجمة بها ملامح الخطورة على مرمى الحرس الوطني من الجهة اليسرى قبل أن تتحول إلى أقصى الجهة اليمنى، حيث انطلق أكرم توفيق نحو الكرة للحاق بها قبل أن تتحول إلى رمية تماس.

وتحصل أكرم توفيق على الكرة من مدافع الحرس الوطني وحافظ على استمرار الهجمة التي انتهت بمحاولة تشتيت من جانب الضيوف، إلا أنها ارتطمت في جسد محمد شريف داخل منطقة الجزاء لتتهيأ أمامه ويطلق تسديدة قوية خادعت يد الحارس وسكنت الشباك.

وشكّل الأهلي هجمة سريعة في الدقيقة 16، بتمريرتين في غاية الروعة والدقة، حيث أرسل علي معلول كرة بينية انفرد على إثرها محمود كهربا داخل منطقة الجزاء، ليمرر عرضية ذكية إلى محمد مجدي أفشة الخالي من الرقابة ليتابعها برأسية في الشباك، معلنًا عن الهدف الثاني للمارد الأحمر.

وفي الدقيقة 35، باغت فريق الحرس الوطني الأهلي بهجمة مرتدة سريعة من الجهة اليمنى، قبل أن تُرسل كرة عرضية أرضية تابعها مهاجم بتسديدة في أعلى مرمى علي لطفي.

وشهد الشوط الأول صافرات متعددة من جانب حكم اللقاء بداعي وجود حالات تسلل متكررة على لاعبي الأهلي، إلا أنه في النهاية اكتفى باحتساب دقيقتين وقت بدل ضائع.

وفي الشوط الثاني، شكّل الأهلي هجمة خطيرة في عمق الملعب بالدقيقة 57، حيث تم إرسال كرة طولية وصلت إلى محمد مجدي أفشة على حدود منطقة الجزاء، الذي راوغ مدافع الضيوف بمهارة كبيرة قبل أن يودع الكرة في شباك بكل اتقان.

وشهدت الدقيقة 62 فرصة خطيرة للأهلي انتهت بتمريرة بينية بالونية من محمد شريف إلى وليد سليمان داخل منطقة الجزاء، إلا أنها كانت أطول من اللازم لينقض عليها الحارس، الذي ارتطمت قدمه في رأس صانع ألعاب المارد الأحمر، ليتعرض لإصابة ظهرت بها ملامح الخطر الشديد.

وفي الدقيقة 65، شكّل الأهلي هجمة منظمة بدأت من علي لطفي الذي مرر كرة إلى أيمن أشرف، لينطلق من الجهة اليسرى ويمرر كرة ذكية إلى محمد كهربا داخل منطقة الجزاء، ليتابعها بتمريرة أرضية ذكية إلى البديل حسين الشحات، ليقوم بما اعتاد عليه، حيث راوغ الحارس بطريقة بارعة ثم أسكن الكرة في الشباك.

وحصل كهربا على مكافأة مستواه المميز، حيث استلم كرة في الدقيقة 75 بعمق الملعب، ليلمح تقدم الحارس عن مرماه، ويعاقبه بتسديدة أرضية زاحفة في أقصى الزاوية اليمنى، ارتطمت في القائم وتسكن الشباك، فيما اكتفى الحارس بمشاهدتها.

وأنهى البديل حمدي فتحي المباراة بهدف سادس للأهلي في الدقيقة 89، بعدما استلم كرة على حدود منطقة الجزاء وصوبها بدقة شديدة في أقصى الزاوية اليسرى على يد الحارس.

وبتلك النتيجة، يتأهل الأهلي لدور المجموعات بدوري أبطال إفريقيا بشكل رسمي، حيث يسعى للتتويج بالبطولة للمرة الثالثة على التوالي والـ 11 في تاريخه.

استطلاع الراى


هل يحقق الأهلي لقب دوري أبطال أفريقيا؟
كأس السوبر الأفريقي - 2021/2022

الفيديوهات الأكثر مشاهدة خلال شهر