الأهلي يتلقى أولى هزائمه في دوري أبطال إفريقيا بالخسارة أمام سيمبا



تلقى الأهلي أولى هزائمه في دوري أبطال إفريقيا بعد الخسارة أمام سيمبا التنزاني بهدف نظيف في المباراة التي جرت مساء اليوم الثلاثاء على ملعب مكابا لحساب الجولة الثانية من دور المجموعات.

وجاءت أحداث الشوط الأول من اللقاء متوسطة المستوى وسط سيطرة متبادلة بين الفريقين على مجريات اللعب، مصحوبة بخطورة على كلا المرميين.

وشهدت الدقائق الأولى من المباراة إصابة محمد الشناوي في اليد اليسرى بعدما تألق في التصدي لكرة من أمام مهاجم سيمبا، بعد انفراد تام إثر تمريرة أرضية طويلة.

وجاءت أولى الفرص الخطيرة في الدقيقة 16 لصالح الأهلي بعد جملة خططية انتهت بتمريرة سحرية من جونيور أجايي انفرد على إثرها محمود كهربا أمام خط منطقة الجزاء قبل أن يطلق تسديدة علت العارضة.

وتعرض والتر بواليا لإصابة في وسط الملعب بالدقيقة 28 بعد تدخل قوي بالكوع عليه، إلا أن حكم اللقاء أمر باستئناف اللعب، قبل أن يوقفه لشرب المياه.

وتأخر الأهلي في النتيجة بهدف أحرزه لويس ميكيسوني في الدقيقة 31 بعدما استلم كرة على حدود منطقة الجزاء صاحبها بدوران راوغ به دفاع الأهلي قبل أن يطلق تسديدة قوية ارتطمت في العارضة وسكنت الشباك.

وبعد تقدم سيمبا في النتيجة، شن سيمبا هجومًا ضاريًا مستغلًا حالة عدم التركيز في دفاع الأهلي، إلا أن الشناوي أبدع في التصدي لأكثر من فرصة وتسديدة خطيرة على مرماه.

وحاول الأهلي تعديل النتيجة قرب نهاية الشوط الأول ببعض الفرص التي كانت أخطرها لمحمود كهربا الذي لاحت له فرصة تسديدة من داخل منطقة الجزاء إلا أنه فشل في التحكم بها لتمر من أمامه بغرابة.

الشوط الثاني لم يشهد العديد من الفرص الخطيرة من كلا الجانبين، مع استحواذ وسيطرة أكبر من الأهلي الذي شن هجومًا ضاريًا على مرمى الحارس التنزاني في الدقائق الأخيرة.

وأجرى بيتسو موسيماني 5 تبديلات في الشوط الثاني بنزول محمد مجدي أفشة وعمرو السولية ومروان محسن ومحمد شريف وأيمن أشرف بدلًا من والتر بواليا ومحمود كهربا وأكرم توفيق ومحمد وحيد وجونيور أجايي.

وكاد أن يتمكن الأهلي من تعديل النتيجة في الدقيقة الأخيرة من الوقت الأصلي بعد كرة طولية حولها مروان محسن برأسية إلى محمد شريف الذي انفرد بالمرمى إلا أنه سددها في الزاوية البعيدة ليحولها الحارس إلى ركلة ركنية.

استطلاع الراى


موقف الأهلي في المجموعة بدوري أبطال أفريقيا
الدوري العام - 2020/2021