أولسان منافس الأهلي المحتمل في كأس العالم للأندية.. «عصابات آسيا» الذين قرروا هدم المعبد بعد خسارة الدوري!



يشارك الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي في بطولة كأس العالم للأندية للموسم الحالي والتي من المقرر لها ان تقام في دولة قطر.

وأعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم عن تأخير موعد انطلاق منافسات مونديال الأندية من أول فبراير إلى يوم 4 من نفس الشهر وذلك بعد انسحاب فريق أوكلاند سيتي بطل أوقيانوسيا بسبب القيود الصيحة في نيوزيلاندا.

ويخوض بطل افريقيا منافسات البطولة للمرة السادسة في تاريخه حيث كانت المشاركة الأولى للمارد الأحمر موسم 2005.

ومن المتوقع أن يواجه ممثل الكرة المصرية والقارة السمراء حسب القرعة التي مقرر لها غداً الثلاثاء، أحد أندية الدحيل القطري، أو أولسان هيونداي الكوري الجنوبي "بطل أسيا" أو تايجرز أونال المكسيكي "بطل الكونكاكاف" في المواجهة الأولى بالبطولة.

ويسلط El-Ahly.comالضوء على نادي "أولسان هيونداي" الكوري الجنوبي الذي من المحتمل للنادي الأهلي مواجهته في البطولة.

نشأة النادي:

تأسس الفريق التابع لشركة هيونداي للصناعات الثقيلة في 6 ديسمبر عام 1983 وانضموا إلى الدوري الكوري لتسجيل المشاركة الأولى بشكل احترافي بعدها بعام واحد فقط.

النادي في ظهوره الأول كان له اسم آخر وهو هيونداي هورانج-إي وهي تعني نمور هيونداي باللغة المحلية، وبعد مرور عامين فقط وتحديدًا في عام 1986 تمكن الفريق من الفوز بأول لقب في تاريخه وتحقيق لقب كأس الدوري الكوري لأول مرة.

بعدها وفي عام 1990 تغير اسم النادي وأصبح أولسان هيونداي، ثم في العام التالي تولى تشا بوم كون المهاجم الأسطوري والتاريخي لمنتخب كوريا الجنوبية منصب المدير الفني للفريق حتى عام 1994 وقاد النادي للمركز الثاني في ترتيب الدوري في الموسم الأول ثم رحل بنهاية مدته بدون التتويج بأي لقب للفريق.

وفي عام 1996 تمكن الفريق تحت قيادة مدربه كو جاي ووك من التتويج بلقب الدوري لأول مرة في تاريخه على حساب فريق سوون سامسونج بلووينجز بنتيجة 3-2 في مجموع مباراتي الذهاب والعودة في تصفيات البطولة.

وفشل الفريق الكوري الجنوبي من الحفاظ على التقدم الذي وصل له، فبرغم فوزه بكأس الدوري الكوري مرة ثالثة عام 1998 لم يصعد لمنصات التتويج من جديد إلا في عام 2005 عندما توج بالدوري الثاني في تاريخه ومن بعده كأس السوبر المحلي للمرة الأولى في تاريخه عام 2006 ثم حصد لقبي كأس الدوري الكوري وكأس الاتحاد الدوري وعاد الفريق من جديد لمنصات التتويج.

عصابات آسيا يهزمون شباب السعودية

أطلق المتابعون على الفريق لقب عصابات آسيا بعدما سحقوا فريق الشباب السعودي في ربع نهائي دوري أبطال آسيا لعام 2006 بسبعة أهداف نظيفة في مجموع مباراتي الذهاب والعودة للبطولة.

بعد هذه المباراة تأهل الفريق لدور نصف النهائي من البطولة وواجه فريق أولسان مواطنه جونيك هيونداي ولكنه خسر بنتيجة 6-4 في مجموع مباراتي الذهاب والعودة ليودع المسابقة.

فريق ترفض جماهيره المنظومة الدفاعية.. ولكن في النهاية ينتصر المدرب

إذا كنت مدربًا للفريق الكوري الجنوبي وتهدف لتطبيق فكر دفاعي فالجماهير لن تدعمك، هذا ما حدث ما كيم هو كون المدير الفني الذي تم تعيينه بعد نهاية موسم 2008.

كيم هو كون صاحب الـ 69 عامًا الذي وصل بمنتخب كوريا الجنوبية لتحت 23 عامًا لربع نهائي دورة الألعاب الأولمبية في صيف 2004 لم يتمتع بدعم جماهير الفريق خلال وجوده من 2009 وحتى 2013 بسبب أسلوبه الدفاعي مع الفريق والذي أدى لتحقيق نتائج غير مرضية.

عدم دعم الجماهير لكيم هو كون لم يؤثر في تركيزه مع الفريق، المدير الفني المخضرم قاد الفريق لوصافة ترتيب الدوري الكوري ليشارك في بطولة دوري أبطال آسيا في عام 2012 وهي البطولة التي نجح فيها الفريق في التتويج باللقب القاري الأول في تاريخه.

ونجح فريق أولسان هيونداي من الفوز باللقب القاري لأول مرة بعد خوضه 12 مباراة في البطولة بدون أي هزيمة طوال مشوار المسابقة وحقق الفوز في تسع مواجهات متتالية سجل خلالهم 27 هدفًا.

وتوج الفريق الكوري الجنوبي باللقب على حساب أهلي جدة السعودي بثلاثة أهدف نظيفة وضعت الفريق على منصات التتويج لاستلام ميداليات الذهب لأول مرة.

الطريق للنجمة القارية الثانية

أولسان تصدر مجموعته السادسة برصيد 16 نقطة بعد الفوز في 5 مباريات والتعادل في مباراة وتأهل معه للدور الثاني فريق طوكيو الياباني، ليتمكن بطل كوريا الجنوبية من اقصاء فريق ملبورن فيكتوري الأسترالي من دور الـ 16 بثلاثة أهداف نظيفة.

وفي مباراة 10 ديسمبر أمام بكين غوان الصيني، نجح أولسان في مواصلة أرقامه الإيجابية واقصى منافسه بهدفين نظيفين من دور ربع النهائي ثم في لقاء نصف النهائي أقصى الفريق الياباني فيسيل كوبه بهدفين مقابل هدف.

وفي المباراة النهائية استطاع أولسان الوصول لمنصات التتويج وحصد الميدالية الذهبية للمرة الثانية في تاريخه على حساب فريق برسبوليس الإيراني بهدفين مقابل هدف.

وسجل الفريق الكوري الجنوبي في هذه البطولة 23 هدفًا واستقبلت شباكه 7 أهداف فقط، فيما نجح البرازيلي جونيور نيجراو مهاجم الفريق من حصد لقب هداف المسابقة برصيد 7 أهداف بالتساوي مع المغربي عبد الرزاق حمد الله مهاجم النصر السعودي.

فزت بدوري أبطال آسيا ولكن لم تفز بالدوري.. إذًا أنت مُقال!

أكد كيم دو-هون مدرب أولسان هيونداي بعد التتويج ببطولة دوري أبطال آسيا أنه لن يجدد عقده مع النادي رغم قيادته للنادي الكوري الجنوبي إلى التتويج القاري في نهاية موسم متقلب.

ورغم فوز المدرب كيم دو-هون بدوري أبطال آسيا للمرة الثانية في تاريخ النادي إلا أن هذا لم يكن شفيعًا له، حيث قررت الإدارة بالاتفاق معه على عدم تجديد التعاقد ورحيله عقب انتهاء المسابقة القارية بسبب الفشل في التتويج ببطولة الدوري لعامين متتاليين.

وفقد كيم دو لقب الدوريواحتل المركز الثاني لعامين متتاليين وخسر كأس كوريا الجنوبية المحلي لصالح نفس الفريق وهو تشونبوك موتورز وهو ما دفع الإدارة لاتخاذ قرارها بتوجيه الشكر له وعدم تجديد التعاقد.

التعاقد مع أسطورة تاريخية لهدم المعبد وتحقيق أهداف الإدارة

قررت إدارة النادي التعاقد مع مدير فني جديد وهو هونغ ميونغ بو أحد أساطير كرة القدم المحلية في كوريا الجنوبية الذي مثل منتخب بلاده في بطولة كأس العالم 4 مرات ونجح في الفوز بلقب أفضل ثالث لاعب في العالم عام 2002 بعد قيادة منتخب كوريا للمركز الرابع في ترتيب المسابقة.

وتولى هونغ ميونغ بو مهمة تدريب المنتخب الأول لكوريا الجنوبية في بطولة كأس العالم 2014 ثم رحل للدوري الصيني لمدة موسم من 2016 لـ 2017 ليبتعد عن التدريب ويعود من جديد من بوابة أولسان هيونداي.

ويبدو أن أفكار المدير الفني الجديد تتماشى مع أفكار وأهداف إدارة النادي، فريق أولسان الذي يشتهر بالاعتماد في أغلب الأوقات على لاعبين شباب ويهتم بتطوير قطاع الناشئين في فريقه وجد ضالته في هونغ ميونغ الذي قرر هدم المعبد فوق كبار السن في صفوف الفريق.

المدرب الجديد للفريق وعد إدارة النادي بعد تعيينه مدربًا لأولسان بالتعاقد مع لاعبين صغار السن لبناء جيل جديد وهو ما بدأ بالفعل، حيث قررت الإدارة توجيه الشكر لعدد من اللاعبين كبار السن.

ملاعب الدوحة تنتظر ظهور المجهول!

تغيير الدماء في فريق اولسان هيونداي يجعل المنافس في انتظار المجهول في أرض الملعب، عدد كبير من اللاعبين رحلوا عن صفوف الفريق بالفعل بعد أيام من تولي المدير الفني الجديد المهمة التدريبية.

هونغ ميونغ بو المدير الفني للفريق واصل قراراته بالإطاحة باللاعبين كبار السن من الفريق حتى وإن كانوا نجومًا للفريق وكان أحدث الراحلين هو البرازيلي جونيور نيجراو الذي يقترب من الرحيل للدوري الصيني خلال أيام قليلة.

وبرغم تسجيل المهاجم البرازيلي صاحب الـ 34 عامًا لـ 84 هدفًا وصنع 9 أهداف في 125 مباراة مع الفريق وتصدره هدافي الدوري الكوري الجنوبي في الموسم المنقضي برصيد 26 هدفًا سجلهم في 27 مباراة إلا أن قرار الإطاحة قد طاله هو الآخر.

ويعد أبرز اللاعبين الذي أشارت إليه عدد من التقارير الصحفية المحلية في كوريا الجنوبية ليكون من نجوم الفريق الصاعدين هو لاعب خط الوسط وون دو جي لاعب خط الوسط صاحب الـ 24 عامًا والذي يلعب في صفوف منتخب بلاده.

استطلاع الراى


توقعك من يواجه الأهلي في ربع نهائي دوري أبطال أفريقيا
كأس مصر - 2020/2021