مانشستر يونايتد يستعيد لمحة من امجاده ويقلب الطاولة على القديسين في لقاء رائع



استطاع فريق مانشستر يونايتد الإنجليزي استعادة لمحة من امجاده في خلال مواجهة فريق ساوثهمبتون بالدوري الإنجليزي الممتاز.

وفي المباراة التي جمعت فريق مانشستر يونايتد امام فريق ساوثهمبون على أرضية ملعب سانت ماري استطاع الضيف الثقيل فرض سطوته والعودة الرائعة في النتيجة وتحقيق انتصار في اللقاء الذي جاء في إطار مباريات الجولة العاشرة من البطولة.

وقدم مانشستر يونايتد أداء جيد منذ بداية المباراة ولكن ظهر بقوة ان الفريق يهدر الفرص وهو ما أبقي ساوثهمبتون في المباراة ليسجل اول أهدافه بعد سلسلة فرص ضائعة من الضيوف في الدقيقة 23 عن طريق ضربة ركنية حولها يان بيدناريك.

وفي الدقيقة 33 وبعد اهدار جرينود أخطر لقطات اليونايتد على الاطلاق بقليل سجل جيمس وارد الهدف الثاني من مخالفة تسببت في إصابة الحارس الاسباني لليونايتد ديفيد دي خيا ليكمل الشوط الأول مصاب.

ومع بداية الشوط الثاني دفع اولي جونار سولسشاير بهيندرسون بدلاً من دي خيا المصاب واديسون كفاني بدلاً من جرينود ليستمر في الشوط الثاني الخطورة المانشستراوية واستمر مسلسل اهدار الفرص من راشفورد وباقي نجوم الفريق.

ومنذ البداية ظهر واضحاً ان اديسون كفاني أضاف لليونايتد الخطورة المطلوبة كمهاجم ليبدأ معزوفته في الدقيقة 59 عن طريق صناعة الهدف الأول للمتألق برونو فيرنانديز قبل تسجيل الهدف الثاني من صناعة برونو نفسه في الدقيقة 74.

وحاول اليونايتد كثيرا تسجيل الهدف الثالث وسط محاولات من أصحاب الأرض شن هجمات مرتدة ولكن دفاع الضيوف استبسل بشكل رائع حتى جاءت الدقيقة 92 التي شهدت عرضية بينية من راشفورد وتحرك رائع من كفاني ليضع الكرة في الشباك معلناً فوز الشياطين الحمر.

استطلاع الراى


من هو مهاجم الأهلي الأساسي؟
الدوري العام - 2020/2021