الأهلي يكتفي بالتعادل أمام الإنتاج الحربي ويحافظ على سجله الخالي من الهزائم في الدوري



اكتفى الأهلي بنتيجة التعادل بهدف لمثله أمام الإنتاج الحربي في المباراة التي جمعتهما مساء اليوم على ملعب الأهلي وي السلام، ضمن منافسات الجولة الـ 19 من الدوري الممتاز.

وجاءت أحداث الشوط الأول متوسطة المستوى، وسط سيطرة أهلاوية على مجرياتها مصحوبة بعدة فرصة خطيرة دون فاعلية على المرمى، فيما اكتفى الإنتاج الحربي بالاعتماد على الهجمات المرتدة.

وشكّل فريق الإنتاج الحربي فرصة في أول 30 ثانية على مرمى الأهلي، إلا أن محمد الشناوي تألق في الخروج من مرماه في الوقت المناسب، لترتطم الكرة في جسده وترتد إلى محمد رجب، الذي سددها مباشرةً لتتهادى إلى الشباك قبل أن يبعدها المدافع محمود متولي من أمام خط المرمى.

واحتسب محمود عاشور، الحكم المُكلف بإدارة المباراة ركلة جزاء للنادي الأهلي في الدقيقة 17 بعد تدخل من تقنية الفيديو بعد ثبوت وجود لمسة يد على مدافع الانتاج الحربي داخل منطقة الجزاء.

وتولى التونسي علي معلول مهمة تنفيذ ركلة الجزاء إلا أنه سددها بطريقة سيئة، حيث ارتطمت بالعارضة ومن ثم تحولت إلى ركلة مرمى، وسط فرحة عارمة من حارس الإنتاج الحربي.

وفي الدقيقة 27 استلم أحمد عفيفي، لاعب الإنتاج الحربي كرة في وسط الملعب لينفرد على إثرها بمرمى المارد الأحمر، ويتمكن من تسديد كرة في شباك المارد الأحمر لم ينجح محمد الشناوي في إبعادها.

وتوجه الحكم محمود عاشور إلى تقنية الفيديو من أجل التأكد من صحة الهدف بعد وجود شكوك حول وجود اللاعب أحمد عفيفي موقف تسلل إلا أن التقنية أثبتت وجوده على خط واحد مع محمد هاني.

وتألق أحمد يحيى، حارس مرمى الإنتاج الحربي في الدقيقة 40 في التصدي لركلة حرة حصل عليها علي معلول وسددها محمد مجدي أفشة بطريقة رائعة، إلا أن حارس الإنتاج حوّلها إلى ركلة ركنية.

ونفذ الأهلي الركلة الركنية، حيث تم تحويلها إلى كرة عرضية داخل منطقة الجزاء قبل أن تصل إلى أليو ديانج، الذي سددها بقدمه اليمنى في أعلى المرمى، قبل أن يطير أحمد يحيى ويبعدها عن شباكه أيضًا.

وجاءت أحداث الشوط الثاني أكثر خطورة وشراسة من النادي الأهلي الذي حاول مرارًا وتكرارًا من أجل هز شباك الإنتاج الحربي مرتين.

وشكل النادي الأهلي فرصة خطيرة على مرمى الإنتاج الحربي مع بداية الشوط الثاني، حيث وصلت الكرة إلى جونيور أجايي في الجهة اليسرى داخل منطقة الجزاء.

وأساء النيجيري التصرف بالكرة حيث سدد الكرة بشطل عرضي لتمر أمام المرمى، إلا أنه كانت هناك فرصة أمام الأنجولي جيرالدو لإكمالها في الشباك، إلا أن وصوله المتأخر للكرة أحال دون ذلك.

وتحصل الأهلي على ركلة ركنية في الدقيقة 77 من عمر اللقاء لينفذها وليد سليمان إلا أنها كانت بعيدة تمامًا، لتصل إلى جونيور أجايي في الجهة اليسرى، لتكون بداية هدف التعادل.

وأرسل النيجيري أجايي كرة عرضية داخل منطقة الجزاء، لتصل إلى أليو بادجي الذي أرسلها برأسه إلى القادم من الخلف عمرو السولية الذي قابلها بتسديدة مباشرة لتسكن الشباك.

وشكّل الأهلي هجمة منظمة على مرمى الإنتاج، حيث مرر محمد مجدي أفشة كرة بينية إلى أليو بادجي داحل منطقة الجزاء، ليُمرر عرضية خطيرة ردها الحارس أحمد يحيى، لتصل إلى محمد مجدي أفشة أمام المرمى الخالي من حارسه إلا أنه سددها برأسية غريبة لتمر بجوار القائم الأيمن.

استطلاع الراى


من الفريق الأقرب للهبوط مع طنطا ونادي مصر؟
الدوري العام - 2019/2020