الفيفا يصدر بروتوكولا طبيا لجميع الاتحادات من أجل تسهيل عودة استئناف المسابقات



أصدر الاتحاد الدولي لكرة القدم بيانًا رسميًا مساء اليوم الجمعة يحدد من خلاله تقييم مخاطر اللعبة مع جميع الاتحادات الأهلية والقارية الأعضاء وأصحاب المصلحة الآخرين من أجل تسهيل مهمة استئناف النشاط من قبل منظمي المنافسة والمباريات، بمجرد أن تعتبر السلطات الصحية والحكومات أنها آمنة.

وأزاح الفيفا الستار عن بروتوكول تم تطويره بالاشتراك مع منظمة الصحة العالمية والاتحاد الأوروبي لكرة القدم، والمنتدى العالمي للبطولات والدوريات الأوروبية، حيث يتضمن هذا البرتوكول قائمة من التدابير التي تهدف إلى تقليل المخاطر الإجمالية للتجمعات التي تساهم في انتشار عدوى فيروس كورونا المستجد، بالإضافة إلى عوامل العودة للتدريبات سواء الفردية أو الجماعية.

وذكر الفيفا في بيان رسمي :"يتم تقييم المخاطر مع وثيقة التوصيات الطبية، وهي نتيجة أولية لمجموعة العمل الطبي التي تم تشكيلها في 16 أبريل 2020 والتي تضم القادة الطبيين للفيفا، بما فيها ممثل طبي/علمي لكل من الاتحادات الست القارية، بالإضافة لمشاركة منظمة الصحة العالمية في الوثيقة".

ويأتي الهدف من هذا الجهد المشترك هو النظر في صحة جميع المشاركين في أنشطة كرة القدم، وتقييم المخاطر والعوامل التي يجب أن تكون موجودة من أجل استئناف النشاط الكروي، سواء على المستوى المحترفين أو على مستوى الهواة بأمان.

ومن المفترض أن يتم تنفيذ توصيات البروتوكول الصادر عن الفيفا بالتزامن مع التوجيهات الدولية والوطنية حول الصحة العامة والتجمعات الجماهيرية.

وأشار الفيفا إلى أن المبدأ التوجيهي المهم هو أن استئناف أنشطة كرة القدم يجب ألا يضر بصحة الأفراد أو المجتمع، بالإضافة إلى وجوب استناد العودة لاستئناف الأنشطة على معلومات صحية موضوعية لضمان إجراء الأنشطة بأمان وعدم المخاطرة بزيادة معدلات المصابين بفيروس كورونا.

وتضمنت وثيقة الفيفا (19 صفحة) العديد من الملفات المختلفة الخاصة بكيفية تقليل المخاطر عند استئناف النشاط الكروي في أي بلد سواء إن كانت بطولة محلية أو قارية.

كيفية العودة

كرة القدم ليست ممكنة في ظل أشد القيود خلال الوباء (أي مرحلة الإغلاق)

سيكون "الوضع الطبيعي الجديد" مطلوبًا عند تخفيف قيود الحركة وعودة النشاط.

يمكن أن تبدأ الاتحادات التي لديها عدد أقل من الحالات في تخفيف القيود بطريقة متدرجة.

سيستمر "التباعد الاجتماعي" ومعايير النظافة الشخصية على المدى الطويل.

يتم تحديد تقييمات المخاطر وإجراءات التخفيف المناسبة مسبقًا

تدابير العودة

خلال هذه المرحلة، من الضروري تسليط الضوء على الإرشادات التي تهدف إلى منع انتشار أو عودة تفشي فيروس كورونا.

هذه التدابير لا تزال حاسمة. وهي مقسمة إلى ثلاث ركائز:

1. النظافة والمسافة (تشمل مرافق التدريب والملاعب):

• الالتزام بالمبادئ التوجيهية الحالية من السلطات الوطنية والمحلية، ومنظمة الصحة العالمية والهيئات الإدارية لكرة القدم حول آخر التطورات المتعلقة بفيروس كورونا.

وتشمل هذه التوصيات الصحة العامة والمبادئ التوجيهية للسيطرة ومنع انتشار الفيروس.

• الحفاظ على التباعد الاجتماعي، أي مسافة لا تقل تتراوح بين متر إلى 6 أمتار

• تشجيع وتفويض تدابير النظافة، مثل: غسل اليدين؛ استخدام معقمات اليد ؛ وتجنب ملامسة العينين / الفم / الأنف ؛ وتغطية الفم والأنف بمرفق أو منديل عند السعال أو العطس.

• التخلص من الأدوات الورقية مثل المناديل والكمامات في صندوق مغلق.

• تعقيم المعدات الرياضية بانتظام ، وكذلك "المناطق ذات الحركة المرورية العالية".

• تجنب مشاركة المعدات الرياضية، مثل زجاجات مياه بين عناصر الفريق

• وضع استراتيجيات للحد من الاتصال / والتفاعل بين الأفرد، والحفاظ على الأبواب مفتوحة بشكل دائم، وتجنب المصافحة وأي اتصال شخصي آخر.

• ضمان النوم الكافي والتغذية.

2. الاختبار والرصد:

• مراقبة المشاركين عن كثب بحثًا عن أي أعراض تشبه أعراض الأنفلونزا وعزل المصابين.

• تنفيذ تدابير الحماية الموصى بها، بما في ذلك الفحوصات الصحية اليومية (تتراوح من مراقبة أعراض الجهاز التنفسي إلى درجة حرارة الجسم والاختبارات المعملية لكورونا).

• إجراء اختبارات خاصة بالجهاز التنفسي والقلب والعضلات الهيكلية كما نصح بذلك المتخصصين في الرعاية الصحية.

• اختبار المشاركين في كرة القدم، عبر مجموعات الاختبار، ومن المهم أن شراء واستخدام مجموعات الاختبار بأي حال من الأحوال تنتقص من موارد وقدرات السلطات الصحية الوطنية، ويجب استخدام مجموعات الاختبار فقط بشرط التحقق العلمي.

• إجراء فحص كورونا المقترح كما يلي:

يتم اختبار جميع اللاعبين العائدين إلى كرة القدم المحترفة لاختبار فيروس كورونا

أ. يتم إجراء أول اختبار قبل 72 ساعة من استئناف أنشطة كرة القدم للتعرف على السلبيات الكاذبة (حاملو الفيروس بدون أعراض).

ب. يتم إجراء الاختبار الثاني قبل بدء الحصة التدريبية الأولى.

ج. ثم يتم اختبار المشاركين في كرة القدم في المنزل أو في مواقع محددة في نواديهم من قبل أطباء الفريق بعد النظافة الموصى بها والحماية

د. لن يُسمح للمشاركين في كرة القدم الذين أثبتت نتائجهم الإيجابية بالمشاركة في أي الأنشطة وسيتم توجيهها لمتابعة توصيات السلطات الصحية للبلد.

ه. يُسمح فقط للمشاركين في كرة القدم الذين أتت نتائج اختباراتهم سلبية

3. احتياطات ومرافق السفر (بما في ذلك الإقامة في الفنادق والمنزل):

• تعقيم وسائط النقل للمباريات / التدريب

• تعقيم الإقامة وإعداد الطعام وتوزيعه

• الحفاظ على تدابير المسافة البعيدة

تقييم مخاطر أحداث كرة القدم

من المرجح أن تزيد التجمعات بشكل عام من خطر تفشي فيروس كورونا، وعلى المسئولين أن يبقوا حذرين فيما يتعلق بإمكانية حدوث موجة لاحقة من العدوى.. وبالتالي:

أهمية منع والسيطرة على انتشار كوفيد 19 من خلال اتخاذ الخطوات اللازمة لضمان هذا، ويعتمد المضي قدما في الأحداث الرياضية على تقييم قوي للمخاطر والنظر في التخفيف.

العوامل الرئيسية التالية حاسمة في تحديد المخاطر:

• اللوائح الوطنية الخاصة بالرياضة

• شرط سفر الأفراد من المناطق التي بها العدوى

• حجم التجمعات الجماهيرية، والتي يمكن تخفيفها بشكل أفضل من خلال الأحداث التي تقام بدون حضور جماهيري

• البنية التحتية الصحية والطبية المتوفرة في المناطق التي تشهد تجمعات

• قيود السفر والمشورة للأماكن المحلية التي قد يسافر إليها المشاركون.

اعتبارات اللياقة البدنية والصحية للاعبين

تمت دراسة تأثير فترة التوقف مع العزل، على اللاعبين، حيث يتوجب مراعاة مستويات اللياقة البدنية التي قد يمتلكها لاعبو كرة القدم عند العودة، ويجب النظر فيها لمنع زيادة خطر الاصابة المتوقعة.

النظر للعوامل التالية:

• ما إذا كان اللاعب قد أصيب بفيروس كورونا لابد من معرفة مدة فترة العزل

• مستوى النشاط البدني الذي حافظ عليه اللاعب خلال فترة الإيقاف.

• المدة المتوقعة للعودة إلى اللياقة البدنية / فترة العودة إلى اللعب.

لذلك ، وفقًا للنقاط المذكورة أعلاه ، من المهم للغاية السماح بوقت كافٍ للعودة للعب، بحيث:

• في وقت استئناف النشاط الرياضي ، يسمح بالفحص والاختبار الصحي المناسب

يتم إجراء تقييم موضوعي للحالة البدنية والعقلية للاعبين.

• وجود فترة مناسبة قبل المنافسة مع خطة التدريبات سواء الفردية أو الجماعية

يجب أيضًا تذكير اللاعبين بالتزاماتهم فيما يتعلق بالمواد المحظورة وخطر التعرض لانتهاكات قواعد مكافحة المنشطات، مع التركيز بشكل خاص على الأدوية أو المكملات الغذائية التي يستعملونها ضد فيروس كورونا.

استطلاع الراى


من يتأهل لنهائي دوري أبطال أفريقيا؟
الدوري العام - 2019/2020