بادجي: لدي رقم قياسي لم يحققه أحد.. والصين أهدرت علي فرصة الانتقال للدوري الفرنسي



كشف أليو بادجي، لاعب الفريق الأول بالنادي الأهلي تفاصيل بعض مسيرته الاحترافية قبل الانضمام للقلعة الحمراء، وطرق انتقاله للأندية المختلفة، وسبب تعثر انضمامه لفريق أوروبي كبير.

وقال أليو بادجي خلال تصريحاته لقناة النادي الأهلي :"كنت واحد من أفضل لاعبي جيلي في فترة الشباب مع المنتخب السنغالي، اكتسبت خبرات كبيرة من فترة تواجدي هناك، وسجلت 4 أهداف مع المنتخب في مباراة واحدة وهذا رقم قياسي لم يحققه أحد حتى الآن، وحينها كانت أندية كثيرة ترغب في التعاقد معي".

وأضاف :"كنت أرغب في اللعب خارج بلادي، وأتت لي العروض من فرنسا وبلجيكا ولكن ربنا أراد لي الانتقال للدوري السويدي، وظهرت بمستوى جيد هناك مع فريق كبير".

وتابع :"اخترت الدوري السويدي ؟ لم اختر ذلك، الإجراءات كانت صعبة في الانتقال لبوردو الفرنسي، هناك وكيل أعمال أثق فيه، وهو رأى أن العرض السويدي هذا الافضل، وانتقل هناك بدون قضاء فترة معايشة، وهذا أمر كويس لأنني كنت لا أعلم ماذا كنت سأفعل إن لم أنجح في فترة معايشة".

وواصل :"سجلت في كل مباريات الديربي هناك، ولم يكن ذلك سهل أن أسجل في مباريات كبيرة مثل هذه، والدوري السويدي غير سهل وهناك لاعبين كُثر على مستوى عالي".

وأردف :"جالاطا سراي وأميان الفرنسي كانوا يريدون ضمي في هذه الفترة، كنت أفكر بطريقة مختلفة، كنت في قمة مسيرتي حينها، وكنت هناك عروض كبيرة تنهال علي".

واستكمل السنغالي قائلًا :"كنت أتمنى أن يأتي لي عرضًا من فريق كبير وأن نتقل لدوري كبير، ولكن هناك أمر منعني من الانتقال لفرنسا بعدما اتفقت مع نادي أميان، فكان يتبقى تفصيلة صغيرة على الانضمام بشكل رسمي".

وذكر :"فريقي اتصل بي قبل أن انضم لأميان، وقالوا لي أن هناك عرضًا صينيًا برقم كبير للغاية، وفريقي طلب أن انتقل للدوري الصيني من أجل الاستفادة المالية لي ولهم، لكني رفضت ذلك، وقالوا لي إن كنت أريد الانتقال لأميان فيجب عليهم دفع قيمة العرض الصيني".

وأتم أليو بادجي تصريحاته :"هذا التعنت أضاع علي فترة الانتقالات، بعدها بحثت عن الرحيل عن النادي السويدي، لأن علاقتي بهم أصبحت سيئة، وأنا لا أبحث عن الأموال، لو كنت أبحث عن ذلك لكنت انتقلت للدوري الصيني، ولكنني أفكر في مسيرتي كلاعب كرة قدم ولا أنظر للأموال".

استطلاع الراى


مصير الدوري المصري بعد جائحة كورونا؟
الدوري العام - 2019/2020