حسين السيد: وسطاء عرضوا انتقالي للزمالك بمبلغ لم أنال ربعه مع الأهلي وطارق يحيى صنع لي مفاجأة بأحمد مرتضى



أدلى حسين السيد لاعب الأهلي المعار إلى الصفاقسي التونسي بتصريحات تلفزيونية لقناة أون تايم سبورت يكشف فيها عن حقيقة مفاوضاته مع الزمالك.

حيث أكد السيد أن الزمالك لم يفاوضه في الفترة الأخيرة بصورة رسمية ولم يلتقي بأي أحد خاصة أنه يرتبط بعقد ممتد مع النادي الأهلي فكيف يمكنه الانتقال.

وصرح اللاعب: البعض يقول أني وقعت لنادي الزمالك وهو لم يحدث وهناك وكلاء قد حاولوا اقناعي بأي طريقة لأجلس معهم وأن أتقاضى أموال ورفضت ذلك.

وأكمل: قالوا لي هناك مبالغ مالية كبيرة ستدفع فورا اذا قبلت لدرجة أن هذه الأموال لم أصل إلى ربعها في النادي الأهلي ومع ذلك رفضت هذا الأمر تماما.

وواصل: بالعودة إلى الماضي في عام 2014 عندما كنت في المقاصة كان طارق يحيى هو مدرب الفريق وتحدث معي علاء عبد الصادق المسئول في الأهلي للحديث للعودة إلى الأحمر.

وأردف: جلست مع علاء عبد الصادق في التجمع الخامس وتقاضيت أموال قليلة جدا ووقعت فورا وفي نفس التوقيت أنا كنت أرفض مقابلة أي مسئول من الزمالك وتحدث معي طارق يحيى أنه يرغب في لقائي.

وشدد: ذهبت إلى طارق يحيى فهو مدربي ووجدت لديه أحمد مرتضى واثنين آخرين "قلت ده ايه ده يا كابتن طارق؟" وأجاب "أنا ابن النادي وطلبوا مني انك تيجي أنا كده مهمتي خلصت" لو ترغب في الزمالك أو الأهلي فهي حريتك.

وأضاف: كان أحد المرافقين لأحمد مرتضى مسئول الحسابات ومعهم كيس أسود كبير به الأموال ورقم كبير بالاضافه لسيارة حديثة وبالرغم أن تلك الأموال كانت ضعفين ونصف عرض الأهلي ولكني التزمت بكلمتي مع علاء عبد الصادق.

واختتم: طلبت التفكير وصلاة الاستخارة فقالوا لي "ادخل نام ساعه او ساعتين ثم صلي استخارة بالداخل وابلغنا بالنتيجة" وذلك في منزل طارق يحيى فأجبتهم بصدق أن والدتي ترغب في عودتي للأهلي حتى أرفع الحرج وأبلغني أحمد مرتضى "انا يبني بحترمك جدا في ناس غيرك شافت ربع الفلوس اللي جتلك وكانت موقعه في أماكن تانيه ومع ذلك وقعولنا" وذلك بدون ذكر أسماء.

استطلاع الراى


هل يتجه الزمالك إلى الفيفا أو المحكمة الرياضية من أجل استرجاع لقب نادي القرن الأفريقي؟
الدوري العام - 2019/2020