أحمد فتحي: تجديدي للأهلي كان محسوما بنسبة 99%.. فايلر وكأس العالم سبب رحيلي



كشف أحمد فتحي لاعب الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي الأسباب الحقيقة التي دفعته للرحيل عن القلعة الحمراء بنهاية الموسم الجاري وعدم تجديد تعاقده مع الفريق.

وقال فتحي في تصريحات نقلتها جريدة "الإمارات اليوم": " توقع البعض أن سبب ترك الأهلي هو سبب مادي، لو كان الأمر مادياً فهناك عروض أقوى بكثير من العروض المذكورة في وسائل الإعلام، كما أن عرض الأهلي مادياً أفضل بالنسبة لي خاصة في الموسم الثاني الذي لا يجبرني بعدد مباريات محددة وبالتالي ضمان المبلغ المالي".

وأضاف " فضلت البحث عن تحدً جديد، أتمنى أن ألعب كاس العالم القادم مع المنتخب المصري إذا نجحنا في الصعود، والبقاء في الملعب أكبر فترة ممكنة العروض المقدمة 3 سنوات داخل الملعب وليس سنتين فقط".

وتابع " الأن متواجد في الأهلي أخوض مباراة وأخرى لا، ولا أشعر بالراحة مع المدرب الجديد، وحتى وأن أقدم عروض جيدة بشهادة جمهور الأهلي أجد نفسي متواجد على دكة البدلاء وهذا أمر فني ولم أفتعل أي مشكلة في مباريات الفريق، وهذا حق للجهاز الفني والإدارة في الاعتماد على اللاعبين الصغار ولكن لماذا لا يعطيني أحد الحق في البحث عن التحدي جديد للتواجد في الملعب إذا كنت قادر على ذلك".

وأكمل فتحي " حفاظاً على جمهور الأهلي وعلاقتي وحبي له رفضت الكثير من العروض الفترة الماضية، وأملك عرض من الإمارات إذا كنت أفكر في المادة ولكن كرة القدم والحلم الذي أسعى إليه لن يتحقق إلا بالتواجد في الملعب وأشكر الجمهور المتفهم وضعي وكافة الرسائل من اللاعبين زملائي التي شجعتني هذه الفترة وهم من يعلموا جيداً ما هو سبب رحيل فتحي الحقيقي عن الأهلي".

وأتم أحمد فتحي حديثه لافتًا إلى ان قرار تجديده للنادي الأهلي كان محسومًا بنسبة 99% ولكن خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة كان دائمًا يجتمع مع رينيه فايلر المدير الفني للفريق بحثا عن سبب عدم المشاركة، مشيرًا ان المدرب السويسري كان دائمًا يبلغه انه لا يستطيع إكمال 90 دقيقة، مشددًا على ان هذا الأمر هو الذي دفعه للتفكير في الرحيل والبحث عن مكان يضمن من خلاله المشاركة في المباريات.

 

استطلاع الراى


هل يتجه الزمالك إلى الفيفا أو المحكمة الرياضية من أجل استرجاع لقب نادي القرن الأفريقي؟
الدوري العام - 2019/2020