كورونا ينهش جسد الرياضة.. إلغاء بطولة ويمبلدون للتنس لأول مرة منذ الحرب العالمية



واصل فيروس كورونا المستجد نهشه في جسد عالم الرياضة، بعدما تسبب هذه المرة في إلغاء بطولة ويمبلدون للتنس، بعد سلسلة من الأحداث الرياضية الأخرى التي تأجلت وأُلغيت منذ تفشيه في معظم أرجاء العالم.

وصدر بيان رسمي عبر موقع بطولة ويمبلدون الرسمي جاء فيه :"من دواعي الأسف الشديد أن المجلس الرئيسي لنادي عموم إنجلترا ولجنة إدارة البطولات قرروا اليوم إلغاء بطولة ويمبلدون 2020 بسبب مخاوف تتعلق بالصحة العامة مرتبطة بوباء فيروس كورونا، وستقام النسخة 134 من البطولة في 11 يوليو عام 2021 بدلًا من 28 يونيو 2020".

وأضاف البيان :"منذ تفشي فيروس كورونا في يناير، اتبعنا توجيهات من حكومة المملكة المتحدة وسلطات الصحة العامة فيما يتعلق بعملياتنا على مدار العام، وإلى جانب تطوير فهم المسار المحتمل لتفشي المرض في المملكة المتحدة، وقد مكّن هذا من تحليل تأثير القيود الحكومية على البدء المعتاد في أبريل من الاستعدادات الهامة المطلوبة لتنظيم البطولة، إما في التاريخ الأصلي بشهر يونيو، أو في وقت لاحق في صيف 2020".

وأكمل البيان :"بعد سلسلة من المداولات التفصيلية حول كل ما سبق، رأت لجنة الإدارة أن إلغاء البطولة هو أفضل قرار لصالح الصحة العامة، ولجميع المشاركين في التنس وبطولاتها.. ونخطركم بأن الجماهير التي قامت بشراء التذاكر هذا العام سيتم استرداد تذاكرهم، بالإضافة إلى منحهم فرصة شراء التذاكر في لنسخة 2021، وسوف نتواصل مباشرة مع جميع حاملي التذاكر".

وتعد هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها إلغاء نسخة من بطولة ويمبلدون للتنس منذ عام 1945 عندما اندلعت الحرب العالمية الثانية.

استطلاع الراى


هل يتجه الزمالك إلى الفيفا أو المحكمة الرياضية من أجل استرجاع لقب نادي القرن الأفريقي؟
الدوري العام - 2019/2020