أحد رموز الكرة الإفريقية والفرنسية.. وفاة بابي ضيوف بعد إصابته بفيروس كورونا



فقدت كرة القدم العالمية واحدًا جديدًا من رموزها، بعدما تم الإعلان عن وفاة بابي ضيوف، رئيس أولمبيك مارسيليا الفرنسي الأسبق، متُأثرًا بإصابته بفيروس كورونا المستجد.

وأوضحت شبكة راديو مونت كارلو الفرنسية أن بابي ضيوف، رئيس مارسيليا في الفترة بين 2005 إلى 2009، توفى مساء اليوم الثلاثاء، بعدما تم نقله إلى المستشفى في حالة مقلقة في العاصمة السنغالية داكار.

وذكرت الشبكة :"يفقد عالم كرة القدم الفرنسية والأفريقية واحداً من أبرز قادته، فقد توفي بابي ضيوف عن عمر يناهز 68 عامًا في إحدى مستشفيات داكار بعد إصابته بفيروس كورونا".

وأضافت :"تدهورت صحته في الساعات الأخيرة، حيث كان يبدو أنه أُصيب بفيروس كورونا خلال رحلته الأخيرة إلى كوت ديفوار، وكان أقاربه يأملون في دخوله المستشفى في مدينة نيس الفرنسية بعد السماح بسفره من السنغال، ولكن هذا لم يحدث، وسرعان ما وُضع على أجهزة التنفس".

يُذكر أن بابي ضيوف وُلد في 18 ديسمبر عام 1951 في تشاد من أبوين سنغاليين، وكان صحفيًا سابقًا ووكيل لاعبين قبل أن يصبح رئيسًا لأولمبيك مارسيليا في عام 2005 وحتى 2009، وساعد بشكل ملحوظ في بناء الفريق الذي تُوج بالدوري الفرنسي في 2010 بعد 17 عامًا بدون ألقاب".

الجدير بالذكر أن لورينزو سانز، رئيس ريال مدريد الإسباني الأسبق كان قد توفى منذ عدة أيام متأثرًا هو الآخر بالإصابة بفيروس كورونا المتفشي في أرجاء العالم في الوقت الراهن.

استطلاع الراى


هل يتجه الزمالك إلى الفيفا أو المحكمة الرياضية من أجل استرجاع لقب نادي القرن الأفريقي؟
الدوري العام - 2019/2020