لماذا قرر الأهلي «استثناء عاشور» ؟ وهل يتكرر الموقف ذاته مجددا ؟



كشف شريف فؤاد، المتحدث الرسمي باسم مجلس إدارة النادي الأهلي تفاصيل القرار الخاص باستثناء حسام عاشور، قائد الفريق الأول من قرار منع إقامة مباريات اعتزال للاعبين الصادر قبل عدة سنوات.

وأوضح شريف فؤاد أن مجلس إدارة النادي الأهلي استند على 3 معايير في اتخاذ قراره باستثناء عاشور وإقامة مباراة اعتزال له، وذلك تقديرًا لما قدمه اللاعب على مدار 16 عامًا مع القلعة الحمراء.

وقال فؤاد في تصريحات لقناة النادي الأهلي :"حسام عاشور هو قائد الفريق الأول، والأهلي كان أصدر قرارًا بمنع مباريات الاعتزال للاعبين بعد دخول الاحتراف الكرة المصرية في عام 1990".

وأضاف :"هناك خصوصية لحسام عاشور و3 معايير انطبقت عليه، ولذلك رأى مجلس إدارة الأهلي استثناء عاشور من هذا القرار، والموافقة على إقامة مباراة اعتزال له".

وواصل :"المعيار الأول هو : عاشور مثّل الفريق الأول عندما كان عمره 16 سنة بعد تصعيده من الناشئين ولم يتسبب في أي أزمة أو مشكلة وكان نموذج للانضباط والأداء المحترم والراقي".

وتابع :"المعيار الثاني هو عاشور لم يرتدِ قميص سوى قميص الأهلي في مسيرته الكروية، أما المعيار الثالث فهو أنه ينتوي انهاء حياته داخل جدران القلعة الحمراء".

واستطرد فؤاد قائلًا :"كل هذا دفع مجلس الإدارة برئاسة محمود الخطيب ولجنة التخطيط باستثناء عاشور لنوفر له قدر من الدخل المادي تقديرا لعطائه، وتقرر التنسيق مع قناة الأهلي التي طلبت في حال إذا ما اعتزل أن ينضم كمحلل أو عضو فريق فني للاستفادة من خبراته الطويلة".

وأتم شريف فؤاد تصريحاته قائلًا :"الخطيب وافق على سفر عاشور لإحدى الدول الأوروبية لعمل معايشة في كبرى الأندية لإعداده ككادر من كوادر الأهلي.. أما عن التساؤلات بشأن إمكانية تكرار هذا الأمر مع أي لاعب آخر في المستقبل، فالإجابة: نهم، من الممكن أن يحدث ذلك في المستقبل لو انطبقت على ذلك هذه المعايير".

استطلاع الراى


هل يتجه الزمالك إلى الفيفا أو المحكمة الرياضية من أجل استرجاع لقب نادي القرن الأفريقي؟
الدوري العام - 2019/2020