ما بين استبعاد الأندية الشعبية واختفاء العرض السعودي.. كيف فكر إكرامي في خطوته القادمة؟



اقترب شريف إكرامي حارس مرمى الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي من التوقيع لنادي بيراميدز لارتداء قميص الفريق خلال الفترة المقبلة لمدة موسمين على الأقل.

وتأكد رحيل اكرامي عن صفوف المارد الأحمر بنهاية الموسم الحالي بعد الاتفاق مع النادي الأهلي ولجنة التخطيط برئاسة محسن صالح على عدم تجديد التعاقد والبحث عن فرصة مشاركة في نادي جديد.

ويكشف El-Ahly.comعن كواليس أيام ما قبل اتخاذ شريف إكرامي بتقريب وجهات النظر مع مسئولي بيراميدز وأبرز العروض التي قدمت للاعب خلال الأيام الماضية.

ووضع شريف إكرامي في حساباته منذ بداية مرحلة المفاوضات مع أي نادي يرغب في الحصول على خدماته نقطة هامة وهي عدم الانضمام لأي فريق مصري جماهيري وهو أمر لم يكن محل نقاش بالنسبة لحارس مرمى النادي الأهلي.

ورغم ذلك تلقى إكرامي عرض من جانب إدارة نادي الإسماعيلي للحصول على خدماته بجانب وجود ترحيب من جانب الاتحاد السكندري ومسئولي النادي بانضمام اللاعب ولكن دون مفاتحته في الأمر.

وبعد استبعاد عرض الإسماعيلي ووجود عرض من نادي الجونة ونادي بيراميدز، تلقى شريف إكرامي عرضًا سعوديًا من أحد الوسطاء ولكن الأمور توقفت بسبب توقف النشاط في العالم بالكامل بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد ومن قبلها اقتراب الاتحاد السعودي لكرة القدم من قراره بالاعتماد على الحراس السعوديين فقط في الفرق وعدم الاستعانة بحراس مرمى أجانب.

وفاضل إكرامي بين عرض نادي الجونة ونادي بيراميدز ويبدأ معهما مفاوضات جادة خلال الأيام الماضية انتهت باقتراب حارس مرمى الأهلي من التوقيع للفريق الثاني.

استطلاع الراى


هل يتجه الزمالك إلى الفيفا أو المحكمة الرياضية من أجل استرجاع لقب نادي القرن الأفريقي؟
الدوري العام - 2019/2020