الأهلي يكتفي بتعادل قاتل أمام سموحة بالدوري



اكتفى الفريق الأول بالنادي الأهلي بنتيجة التعادل بهدف لمثله أمام سموحة بالمباراة التي جمعتهما مساء اليوم الأربعاء على ملعب ستاد القاهرة في الجولة الـ 18 من الدوري العام.

وجاءت أحداث الشوط الأول من المباراة المُقامة على ملعب ستاد القاهرة متوسطة المستوى وسط سيطرة واستحواذ من النادي الأهلي على مجرياتها، مع الاعتماد على الهجمات المرتدة لفريق سموحة.

وشهدت الدقيقة الرابعة أولى الفرص الخطيرة في المباراة بعد كرة طولية انفرد على إثرها أحمد أبو الفتوح، قبل أن يمررها لحسام حسن الذي قابلها بتسديدة في المرمى.

وصوب حسام حسن تسديدة ضعيفة إلا أنها خادعت محمد الشناوي ومرت من تحت يده اليمنى لتصل إلى محمد طلعت الذي قابلها بتسديدة إلا أن الشناوي صحح خطأه وقام بالتصدي لها ببراعة.

ورد الأهلي على فرصة سموحة بتسديدة قوية من أيمن أشرف بيساره من خارج منطقة الجزاء، ارتطمت في الشباك الخارجية، قبل أن تليها فرصة أخرى عبر رأسية قوية من أحمد الشيخ.

وهدأت وتير المباراة بشكل كبيرة في الثلث ساعة الأخيرة من عمر الشوط الأول، وسط استحواذ الأهلي على الكرة دون تشكيل خطوة حقيقة، سوى التي جاءت بعضها على استحياء والتي كانت أبرزها انفرد مروان محسن بالمرمى قبل أن يفشل في التصرف بها.

الشوط الثاني جاء أسرع مما جاءت عليه أحداث الـ 45 دقيقة الأولى، وذلك بعدما نجح الفريقان من هز الشباك، مع استمرار سيطرة وهيمنة المارد الأحمر على مجريات اللقاء.

وفي الدقيقة 65 شكّل الأهلي هجمة خطيرة على مرمى سموحة، بعد مشوار طويل من وليد سليمان بدأه من وسط الملعب، حتى وصل لحدود منطقة جزاء الضيوف.

وقرر سليمان التسديد بدلًا من التمرير لترتطم في قدم مدافع سموحة وتصل إلى أيمن أشرف داخل منطقة الجزاء ليمررها بالرأس إلى البديل أليو بادجي الذي قابلها هو الأخير بتسديدة قوية تألق الهاني سليمان في التصدي لها.

وتقدم سموحة في النتيجة عن طريق اللاعب يوسف ديوب بتسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء سكنت زاوية مستحيلة على يسار الحارس محمد الشناوي بالدقيقة 69.

وشهدت الدقيقة 75 طرد رامي ربيعة، لاعب الأهلي بعد لمسة يد قطع بها انفراد لاعب سموحة بالمرمى، ليُكمل المارد الأحمر اللقاء بعشرة لاعبين.

وفي الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدلًا من ضائع احتسب الحكم محمد عادل ركلة حرة للأهلي على حدود منطقة الجزاء بعد لمسة يد على المدافع محمد كوفي، قبل أن تتدخل تقنية الفيديو لتشير إلى أن لمسة اليد كانت داخل منطقة الجزاء.

وأشهر الحكم محمد عادل البطاقة الصفراء الثانية في وجه محمد كوفي ليغادر الملعب مطرودًا، ليتصدى بعدها عمرو السولية لتنفيذ الركلة بنجاح في الشباك.

استطلاع الراى


هل يتجه الزمالك إلى الفيفا أو المحكمة الرياضية من أجل استرجاع لقب نادي القرن الأفريقي؟
الدوري العام - 2019/2020