زلزال خروج الهلال من إفريقيا مازال مستمرًا.. فسخ عقود لاعبين وبيان جماهيري ضد رئيس النادي



ما زالت ردود الفعل مستمرة من قبل إدارة وجماهير نادي الهلال السوداني عقب الخروج الافريقي من بطولة دوري ابطال افريقيا.

وكشف موقع كفر و وتر السوداني ان أداراه الفريق الأزرق تنوي الاستغناء عن المهاجم العراقي عماد محسن و المدافع الايفواري ديديه كايدو القادمان في الانتقالات الشتوية الحالية بسبب سوء المستوى الفني.

وكان الهلال قد تعاقد مع العراقي قادما من صفوف نادي الزوراء بعقد يمتد لمدة موسم واحد والمدافع العاجي القادم من نادي سينايوين الفنلندي خلال الميركاتو الشتوي.

وشارك المهاجم العراقي امام كل من النجم الساحلي التونسي والأهلي ولم يصنع الفارق لفريقه بينما لم يلعب كايدو مباراة المارد الأحمر الأخير التي انتهت بالتعادل الإيجابي بهدف لكل فريق.

وفي سياق متصل أصدر التراس نادي الهلال السوداني بياناً على الصفحة الرسمية على الفيسبوك بعد مباراة الفريق السوداني مع الأهلي في الجولة الأخير من المجموعة الثانية من دوري ابطال افريقيا.

و جاء البيان على النحو التالي :"نعم غادر الهلال مجموعات دوري أبطال افريقيا ، لكنه جعلنا فخورين بما قدمه لاعبوه الأشاوس من عطاءٍ و بذل ، وجمع لعدد عشرة نقاط منها ستة خارج الأرض لم تشفع للفريق بالتأهل للدور ثمن النهائي ، فخورون بلاعبي الفريق و هم يقاتلون و يقارعون أعتى أندية القارة حتى الرمق الأخير دون أن توفر لهم أبسط احتياجات فريق كرة قدم من تجهيز بيئة رياضية خصبة و توفير للاستحقاقات المالية بالإضافة للمعسكرات الخارجية واستقرار القطاع الرياضي بالنادي ، هذا فضلا عن التخبط المريع في ملف التدريب و الذي يعبر تماما عن ضحالة فكر مجلس الإدارة و الذي ظل يتفنن أيضاً في شطب أعمدة الفريق دون تعويضهم بآخرين.

ما قدمه لاعبي النادي يعتبر إنجازاً كروياً في ظل هكذا إدارة متهالكة، إدارة ظل الفريق في عهدها يتعرض لأبشع أنواع الظلم يوما بعد يوم داخليا وخارجيا وتستباح حقوقه نهاراً جهاراً دون أن تحرك ساكناً، إدارة آن أوان أن ترحل اليوم قبل الغد لأن الأسوأ من الفاشل هو الذي لا يحاول النجاح.

حاولت المجموعة كثيراً أن تتجاوز كوارث الإدارة وأن تتسامى فوق مصائبها لكن بون فشلها أضحى بائناً لا يُحجب بغربال، فحتى مباراة الأمس لم تسلم من عنجهية الإدارة وتدخلاتها السافِرة إبان زيارة الرئيس للاعبين في المعسكر والتدريبات التي سبقت المباراة والتي حفلت بأحداث عصيبة سنتعرض لها ولغيرها بالتفصيل في مقبل الأيام.

وإن كان من صوت شكرٍ واحد فإن المجموعة تزجيه لجمهور الهلال الكبير الذي تداعى من كل مكان لمساندة النادي وهو يردد (يا مارق بينا من الزنقة وحدنا عشان تبقى ونبقى)، هذا الجمهور الكبير العاشق لناديه الذي تدافع بالأمس من كل حدبٍ وصوب متوحداً خلف الفريق وتعالت هتافاته حتى الثواني الأخيرة، قادر على تصحيح مسار الفريق وإرجاع الأمور لنصابها، لأن نادي الهلال أكبر من أن يدار بواسطة شلليات فاسدة وأعتى من أن يستمر فيه هذا الحال الأعوج لفترة أطول.

وبناء على ما سبق فإن مجموعة التراس بلو ليونز قد قررت:

- أولاً: سحب جميع أفرادها المُكلفين بالعمل بلجان وقطاعات نادي الهلال المختلفة.

- ثانياً: سيتم اتخاذ خطوات جديدة أكثر قوة وجرأة سيتم الإعلان عنها في الفترة المقبلة، كما سيتم تمليك الرأي العام كافة تفاصيل وخبايا البيت الهلالي.

استطلاع الراى


هل يحقق الأهلي لقب دوري أبطال أفريقيا؟
كأس السوبر الأفريقي - 2021/2022

الفيديوهات الأكثر مشاهدة خلال شهر