الأهلي يعبر النجم في الخطوة الأولى نحو التأهل لربع نهائي دوري أبطال إفريقيا



تمكن النادي الأهلي من عبور عقبة النجم الساحلي التونسي بالفوز عليه بهدف نظيف، في المباراة التي أُقيمت على ملعب ستاد السلام في الجولة الخامسة من دور المجموعات بدوري أبطال إفريقيا.

وجاءت أحداث الشوط الأول جيدة المستوى فقد فيها الأهلي السيطرة على مجريات الربع ساعة الأولى منها، وسط بعض المحاولات الخطيرة من فريق النجم الساحلي، قبل أن يقلب المارد الأحمر الدفة لصالحه في النصف الثاني من عمر الشوط.

وجاءت أولى الفرص الخطيرة في المباراة لصالح النجم الساحلي، بعد فشل أليو ديانج في استلام الكرة أمام منطقة جزاء الأهلي، ليقابلها كريم العريبي بتسديدة قوية تصدى لها الحارس محمد الشناوي ببراعة.

إنقاذ الشناوي لمرمى الأهلي لم يتوقف عند ذلك الحد، حيث فشل اللاعب رامي ربيعة في إبعاد كرة من على حدود خط التماس، ليخطفها كريم العريبي ويتوغل داخل منطقة الجزاء قبل أن يطلق تسديدة أرضية أبعدها الشناوي مُجددًا.

الأهلي احتاج للسيطرة على الأمور بضعة دقائق فقط من أجل إحراز الهدف الأول الذي أضحت بوادره بتسديدة من حسين الشحات في المرمى الخالي من حارسه إلا أنها مرت بجوار القائم، قبل أن يحتسب حكم اللقاء ركلة حرة بداعي وجود لمسة يد على الشحات.

وواصل الأهلي ضغطه على مرمى النجم، ليمرر مروان محسن كرة ذكية لحسين الشحات الذي سدد كرة قوية من داخل منطقة الجزاء تصدى لها الحارس أشرف كرير، لتتحول إلى ركلة ركنية.

ونفذ الأهلي الركلة الركنية التي قوبلت برأسية أبعدها دفاع النجم قبل أن يليها ياسر إبراهيم بتسديدة أبعدها الدفاع من على خط المرمى، لتصل إلى جونيور أجايي الذي أسكنها الشباك ببراعة، وسط فرحة عارمة في المدرجات وأرضية الملعب.

الأهلي كاد أن يتمكن من مضاعفة النتيجة سريعًا، بعد كرة وصلت إلى حسين الشحات داخل منطقة الجزاء سددها بقوة إلا أن الحارس أشرف كرير وجدها في يده.

وهدأ نسق المباراة قليلًا في الخمس دقائق الأخيرة من عمر الشوط الأول، حيث تبادل الفريقان السيطرة على الكرة في وسط الملعب، قبل أن يطلق الحكم الجنوب إفريقي فيكتور جوميز صافرته معلنًا نهاية الـ 45 دقيقة الأولى.

بداية الشوط الثاني لم تختلف كثيرًا عن نهاية الشوط الأول من اللقاء، حيث كانت البداية هادئة، قبل أن يفرض الأهلي أسلوبه مُجددًا تدريجيًا على اللقاء.

وفي الدقيقة 55 استلم مروان محسن كرة محسن كرة على حدود منطقة الجزاء من الجهة اليمنى ليدور بجسده بعدها نحو المرمى، وسط تشتت ذهن دفاع النجم من كيفية نيته في التصرف بالكرة، ليفاجئ بعدها مروان الجميع بتسديدة قوية بيسراه في اتجاه المرمى إلا أنها مرت بجوار القائم الأيمن.

ولم يشهد الشوط الثاني الكثير من الفرص حتى وإن كانت غير خطيرة من كلا الفريقين عقب تسديدة مروان، حيث كانت كثرة صافرات الحكم هي العامل المسيطر على الـ 45 دقيقة الثانية من اللقاء.

الدقيقة 88 شهدت اللقطة الأبرز في الشوط الثاني بعد سقوط محمد الشناوي على إثر تصديه لكرة طولية، وسط مطالبات بالجهاز الطبي واللاعبين لتبديله مما كاد أن يسفر عن إلغاء تبديل أليو بادجي، قبل أن يصر الشناوي على استكمال اللقاء الذي انتهى في الأخير بفوز الأهلي بهدف نظيف.

استطلاع الراى


توقعاتك لمباراة الذهاب بين الأهلي وصن داونز بدوري أبطال أفريقيا؟
دوري أبطال أفريقيا - 2020