ايقاف روسيا لمدة أربع سنوات وغيابها عن أولمبياد 2020 وكأس العالم 2022



قررت الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات إيقاف روسيا حظر لمدة أربع سنوات من المشاركة في أي نشاط رياضي بسبب ثبوت تناول الرياضيين بروسيا المنشطات.

هذا يعني أنه لن يتم السماح بمشاركة روسيا في أولمبياد طوكيو 2020 وكأس العالم 2022 لكرة القدم التي تستضيفها قطر.

وسيتم السمح للرياضيين الروس التي لن يثبت مخالفتهم بالمنافسة تحت علم محايد في أولمبياد طوكيو 2020 حسب قرار اللجنة التنفيذية الذي جاء بالإجماع في لوزان بسويسرا.

وكانت الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات قد أكدت وفق تقارير روسية في وقت سابق بأن اليورو ودوري الأبطال ليسا من الأحداث الكبرى متعددة الرياضات أو البطولات العالمية، بل هي أحداث إقليمية وقارية للرياضات، ولن تتأثر روسيا بقرارها.

الجدير بالذكر أن لجنة مراجعة الامتثال التابعة لـ "وادا" قد أكدت أن روسيا أخفت "المئات" من النتائج المشبوهة لمكافحة المنشطات من ملفاتها المرسلة إلى الوكالة في وقت سابق من هذا العام.

واعتبرت الهيئة الدبلوماسية الروسية توصية الوكالة الدولية لمكافحة المنشطات "وادا" باستبعاد روسيا لمدة أربعة أعوام من الألعاب الأولمبية وأي منافسة دولية هو تسييسًا للقضية.

وقالت ماريا زاخاروفا، المتحدثة باسم الدبلوماسية الروسية :"هذا تسييس لهذه القضية لاستبعاد روسيا، إنه ما يسمى بالمنافسة غير العادلة، إنها معركة بلا قواعد، بل على الأرجح إنها بالفعل حرب".

وأضافت في تصريحات نقلتها شبكة بي ان سبورتس :"منذ سنوات ونحن نرى لوبي يريد استبعاد روسيا من الفضاء الرياضي العالمي"، مندّدةً بمؤامرة يشارك فيها ما يسمى بـ "قطاع المعلومات العالمي".

 

 

استطلاع الراى


هل ينجح السنغالي أليو بادجي مع الأهلي؟
دوري أبطال أفريقيا - 2020