رئيس الاتحاد النيجيري عن الإخفاقات المتكررة: يحققون معنا في قضايا فساد «زورا»



ألقى أماجو بينيك، رئيس الاتحاد النيجيري لكرة القدم باللوم على التحقيقات التي أجرتها سلطات مكافحة الفساد، مُشيرًا إلى أنها السبب وراء إخفاقات منتخبات النسور الخضراء بمختلف أعمارها في الفترة الماضي.

وأضاف بينيك أن اتحاد كرة القدم النيجيري يواجه نقصًا في الأموال خلال استجوابه أمام وزير الرياضة النيجيري صنداي داري في اجتماع يوم الثلاثاء لتوضيح الإخفاقات المتعددة للفرق الوطنية.

وقال في تصريحات نقلتها شبكة بي بي سي :"عدم كفاية الأموال والإفراج المتأخر عنها، والبيئة السامة والمدمرة التي اضطرت فيها المؤسسة إلى العمل لمدة 18 شهرًا والتحقيقات التي تُجرى علينا زوراً هي الأسباب الجوهرية للإخفاقات".

وكانت الحكومة النيجيرية قد أقرت إجراء تحقيقًا في قضايا فساد ضد خمسة مسؤولين في اتحاد كرة القدم، بمن فيهم الرئيس أماجو بينيك.

وعلى الرغم من التحديات العديدة، فإن اتحاد كرة القدم النيجيري متفائل بالمستقبل، حيث قال :"إن أفضل مؤشر أداء لأي بلد هو الفريق" أ "، ومنتخبنا الوطني الأول تعادل في الآونة الأخيرة مع بطل العالم خمس مرات البرازيل وأوكرانيا في مباريات ودية، وهزموا بنين وليسوتو في تصفيات كأس الأمم".

وودع منتخبا النيجيري تحت 17 سنة وتحت 20 سنة نهائيات كأس العالم لهذا العام، كما فشل فريق المحليين في التأهل لبطولة الأمم الإفريقية، بجانب فشل كلًا من منتخبا الرجال والسيدات الأولمبي في التأهل لأولمبياد طوكيو.

استطلاع الراى


أكثر مركز يحتاج التدعيم بفريق الأهلي في الانتقالات الشتوية
الدوري العام - 2019/2020