ناشئ الأهلي لـ El-Ahly.com: ليست المرة الأولى التي أرحل فيها.. وتعرضت للظلم ثلاث سنوات



تحدث مصطفى هشام المنتقل من صفوف فريق الناشئين لكرة القدم بالنادي الأهلي مواليد 2001 إلى دوري الدرجة الثانية الاسباني دون علم النادي عن الأسباب التي دفعته للرحيل بهذه الطريقة.

مصطفى هشام رحل عن النادي الأهلي بعد نهاية الموسم الماضي، وتحديدًا في شهر يوليو، وانتقل إلى فريق يوفي اسبانيول الاسباني الذي يلعب في دوري الدرجة الثانية.

وقال مصطفى في تصريحات خاصة لـ El-Ahly.com"أنا انتقلت للنادي الأهلي قادمًا من المقاولون العرب منذ ثلاث سنوات، وتدربت في السنة الأولى تحت قيادة محمد شرف، ثم تدربت في آخر سنتين تحت القيادة الفنية لأحمد سراج".

وأضاف زاعمًا "أنا رحلت عن الأهلي بسبب الظلم الذي تعرضت له، أنا لم أشارك مع الفريق، وأحمد سراج المدير الفني كان يعاملني بشكل سيئ، تعرضت للظلم طوال السنوات الثلاثة الماضية ولم أكن أستحق كل هذا، أنا تعبت في حياتي منذ الصغر، بالتأكيد لن أظل جالسًا وأرى مستقبلي يضيع أمام عيني، ولذلك كان يجب ان أقوم بهذه الخطوة".

وتابع "توجهت لإسبانيا بعد السنة الثانية لي داخل الأهلي، وكنت قريبًا من التوقيع لنادي اكسترامادورا، لكن اتصل بي محمد راشد اداري الفريق وأقنعني بالعودة وان أحمد سراج بحاجي لخدماتي داخل الفريق، ووقتها عدت للنادي وظننت ان المعاملة ستختلف، لكن لم يتغير أي شيء، لأقرر العودة إلى اسبانيا مرة أخرى والانتقال لفريقي الحالي".

وأردف مصطفى هشام "قررت في يوم من الأيام الانتقال للزمالك من أجل المشاركة باستمرار والحصول على فرصة، وعندما علم الأهلي بالأمر قام بقيدي في قائمة الفريق".

وأتم مصطفى هشام "عدم مشاركتي مع الأهلي لم يكن لأسباب فنية، وإلا لما انتقلت إلى اسبانيا، لو كنت أعلم ان عدم مشاركتي بسبب مستواي الفني كنت لن أتحدث، لكنني أعرف مستواي جيدًا ولهذا قررت الرحيل، ولا أريد العودة لأي نادي مصري، أنا أطمح أن أكون مثل محمد صلاح وانتقل للدوري الإنجليزي، سأعود لمصر للانضمام للمنتخب فقط".

ومن جانبه كان فتحي مبروك رئيس قطاع الناشئين بالأهلي قد أكد في تصريحات خاصة ان اللاعب لا يرتبط بعقد مع النادي، وان أحمد سراج المدير الفني للفريق لم يكن يعتمد عليه بشكل أساسي ولم يشارك سوى في 4 مباريات طوال الموسم الماضي.

استطلاع الراى


أكثر مركز يحتاج التدعيم بفريق الأهلي في الانتقالات الشتوية
الدوري العام - 2019/2020