بالمستندات: تضارب لوائح لجنة الجنايني «مين بيودي لفين»



مازالت أزمة تأجيل مباراة الأهلي والزمالك في الجولة الرابعة من بطولة الدوري المصري لأسباب أمنية والتي كان مقرر اقامتها أمس السبت تسيطر على الساحة الرياضية في مصر.

تأجيل مباراة القمة تبعه قرار من لجنة المسابقات التي يترأسها حسام الزناتي بوضع فريق المقاولون العرب منافسًا لنادي الزمالك بعد أن كان الأول يستعد لمواجهة أسوان وتقام المباراة بالفعل وتمكن الزمالك من الفوز بهدفين لهدف في لقاء شهد حالات تحكيمية غريبة من محمود البنا حكم اللقاء.

ولم يقف مسئولي الأهلي مكتوفي الأيدي بعد تأجيل مباراة القمة والتي جاءت بعد أيام قليلة من تصريحات رئيس الزمالك التي أكد فيها أنه لن يخوض القمة قبل مباراة جينيراسيون فوت السنغالي "لو انطبقت السماء على الأرض".

وأعلن الأهلي في بيان رسمي تقديره للدواعي الأمنية التي قادت مباراة القمة للتأجيل ولكنه في نفس البيان أعلن رفضه خوض أي مباراة في بطولة الدوري إلا بعد مباراة القمة حرصًا من مجلس إدارة محمود الخطيب على انتظام المسابقة.

وخرج مسئولو اتحاد الكرة في تصريحات صحفية سابقة مرارًا وتكرارًا يؤكدون فيها أن اتحاد الكرة لا دخل له في الحصول على الموافقات الأمنية الخاصة بالمباريات وأن مسؤولية الحصول على موافقة الأمن هي الأندية واعتمدوا على تصريحاتهم على اللائحة المعدة من جانب مسئولي الجبلاية ولم يراها أحد.

ولكن السؤال هنا، مادامت الموافقات الأمنية مسؤولية الأندية، لماذا أعلن حسام الزناتي واتحاد الكرة في بيان رسمي يوم 15 سبتمبر الماضي عن تأجيل إعلان ملاعب مباريات الدوري بعد اجراء قرعة المسابقة لمدة 48 ساعة لحين الحصول على الموافقات الأمنية؟

بعيدًا عن النقطة السابقة.. ننتقل إلى نقطة أخرى مهمة

عندما تم ارسال جدول مباريات الدوري المصري للأندية بالمواعيد والملاعب، حرصت لجنة المسابقات على تذكير الأندية بـ 3 نقاط هامة في صفحة جدول كل أسبوع من المسابقة كان أولهم البند الأول المكتوب فيه "قد يتم تغيير بعض ملاعب المباريات بناءً على طلب الجهات الأمنية دون الرجوع إلى النادي".

هذا البند يشير لنقطة واحدة فقط.. أن الجبلاية هي المسؤولة عن التواصل مع الأمن وتلقي الموافقات والرفض من الجهات الأمنية وإخطار النادي بالقرار النهائي فقط.

انتهينا من نقطة مهمة.. والآن إلى النقطة الأهم

قناة الأهلي نشرت بالأمس بعض المستندات والصور من لائحة نظام المسابقة للموسم الجديد والتي قامت اللجنة الخماسية برئاسة عمرو الجنايني بإعدادها وأكدت القناة أنها حصلت على هذه الصور من مصدر داخل الجبلاية.

وتحصل El-Ahly.comعلى بعض الأوراق من لائحة نظام المسابقة التي أعدتها اللجنة الخماسية وترفض الكشف عنها والتي تحتوي على بعض النصوص الغريبة وغير الواضحة في نقطة الحصول على الموافقات الأمنية.

في نظام وشروط بطولة الدوري العام في الصفحة الأولى وتحديدًا البند الرابع مكتوب فيه "سنوافيكم بالمسموح لهم بالدخول من الجماهير وأعضاء مجلس إدارة النادي والإدارات التنفيذية والمنظمين فور وصول التعليمات الأمنية من الجهات الأمنية".

هذا البند واضح وصريح أن المسؤول الأول عن التواصل مع الأمن ومعرفة الاشتراطات الخاصة بالمباريات والبطولة هو اتحاد الكرة وليس النادي المستضيف.

في الصفحة الثانية من اللائحة وتحديدًا البند رقم 8 والخاص بإعداد وتجهيز النادي لمبارياته، كُتب فيه "على النادي المضيف الالتزام بإعداد وتجهيز ملعبه للمباريات وأن يكون صالحًا فنيًا وهندسيًا وأمنيًا لاستقبال الجماهير وأن تكون المدرجات تتفق مع السعة الأمنية لمبارياتها وإخطار جهات الأمن المختصة لأخذ موافقتها على إقامة المباريات بهذه الملاعب" إلخ.

هذا البند في نفس اللائحة عكس ما ذُكر في البند السابق، الأندية هنا هي المسؤولة عن التواصل مع الأمن دون تدخل من الاتحاد.

في النهاية.. "يا لجنة خماسية .. منين بيودي على فين؟"

استطلاع الراى


هل تتوقع انضمام محمد صلاح للمنتخب المصري في الأولمبياد؟
الدوري العام - 2019/2020