ماذا لو انسحب فريق من مباراة كأس السوبر الأفريقي؟



أعلنت لجنة التأديب بالاتحاد الأفريقي في وقت سابق عن تتويج فريق الترجي التونسي بلقب دوري أبطال أفريقيا بعد الأزمة الكبيرة التي شهدها إياب نهائي البطولة بعد إحراز فريق الوداد المغربي هدف لم يحتسبه الحكم بداعي التسلل وفي الوقت نفسه لم يعمل الـ VAR ليعترض مسئولي ولاعبي الوداد، الاعتراض الذي أدى لعدم استكمال اللقاء.

كما حقق فريق الزمالك لقب الكونفدرالية الأفريقية بعد الفوز على فريق نهضة بركان المغربي بضربات الترجيح في اللقاء الذي أقيم على ملعب برج العرب في شهر مايو الماضي ليضرب موعدا مع الترجي في بطولة السوبر الأفريقي.

وكشفت تقارير صحفية عن إقامة مباراة السوبر الأفريقي في دولة قطر دون تحديد موعد، وهو ما سيصنع أزمة خاصة مع تأكيدات مسئولي الزمالك عدم مشاركتهم في أي مباراة ستقام في دولة قطر لأسباب سياسية وجاء على لسان رئيس النادي تصريحات تليفزيونية تشدد على عدم لعب هذا اللقاء إذا أقيم في قطر.

وأشار رئيس الزمالك بأن النادي سينسحب من البطولة إذا أقيمت في قطر وحتى لو وصل الأمر إلى هبوط نادي الزمالك وأنه سيتحمل كافة العواقب.

ولكن ماذا تنص اللائحة إذا انسحب أحد طرفي مباراة السوبر؟

" لا يجوز للفريق الذي يفوز بكأس الكونفدرالية الإفريقية أن يرفض لعب كأس السوبر، ولن يُسمح له بالدفاع عن عن لقبه القاري ولن يسمح له باللعب في أي من مسابقات الأندية التي ينظمها الاتحاد الإفريقي لكرة القدم لثلاثة نسخ عندما يكون النادي مؤهلاً للمشاركة. بالإضافة إلى ذلك، سيتعين على هذا الفريق أن يدفع إلى الكاف الحد الأقصى للغرامة المفروضة".

هل يحق للكاف اختيار ملعب محايد لمباراة السوبر؟

اللائحة توضح أن مباراة السوبر الأفريقي تقام على ملعب الفريق الفائز ببطولة دوري أبطال أفريقيا، كما ان اللجنة التنفيذية بالكاف تحتفظ بحقها في تحديد أرضية محايدة لاستضافة مباراة كاس السوبر.

كما تؤكد اللائحة بأنه إذا لم تسمح الظروف بلعب المباراة في عاصمة النادي الفائز بلقب دوري أبطال أفريقيا، تحتفظ لجنة مسابقات الأندية بالكاف بحقها في تغيير مكان اللقاء ويمكن أن ينتقل لملعب الفائز بالكونفدرالية الأفريقية.

ولا يُسمح للأندية التي تلعب كأس السوبر بارتداء إعلانات على قمصانهم بدون موافقة خطية من الاتحاد، يجب أن يكون أي إعلان من هذا القبيل متوافقًا مع لوائح الكاف بشأن قمصان الفرق.

من يكون مؤهل للمشاركة من اللاعبين؟

اللاعبون المؤهلون في الفريق المشارك بالسوبر في وقت إقامتها والذين تظهر أسماؤهم في قائمة النادي للمسابقة الجديدة التي ستُلعب في عام كأس السوبر وهم وحدهم المؤهلون للعب في هذه المسابقة.

ويجب على كل فريق إبلاغ قائمته المكونة من 18 لاعبًا إلى أمانة الاتحاد الإفريقي لكرة القدم قبل 15 يومًا على الأقل من الموعد المحدد للمباراة.

وستقوم الكاف بتغطية نفقات السفر والإقامة للأشخاص التالية أسماؤهم: رئيس وأعضاء اللجنة التنفيذية للاتحاد الإفريقي لكرة القدم، الرؤساء الفخريون ونواب الرؤساء الفخريون للكاف، الأمين العام ونائبه، الحكام المعينون للمباراة.

كما يتكفل الكاف بتقديم نفقات السفر إلى 25 شخصًا لكل وفد، يتم دفع البدل اليومي لأعضاء الاتحاد الإفريقي ومسؤولي المباراة من قبل الاتحاد الإفريقي لكرة القدم

ويحتفظ الاتحاد المضيف بالإيرادات الآتية من بيع تذاكر المباريات، على أن تقسم الإيرادات المتأتية من حقوق الدعاية والتلفزيون وفقًا للوائح الكاف.

 

استطلاع الراى


هل يصعد المنتخب المصري إلى أوليمبياد طوكيو 2020؟
الدوري العام - 2019/2020