مصطفى فهمي عن ترشحه لرئاسة اتحاد الكرة: على جيلي أن يبتعد للأجيال الأصغر .. وأزمة وردة تشبه قرار جهاد جريشة



بعد الإخفاق الكبير للمنتخب المصري في بطولة كأس الأمم الافريقية التي ودعها في دور الـ 16 بهزيمة امام منتخب جنوب افريقيا استقال مجلس إدارة الاتحاد المصري لكرة القدم.

وظهر اسم مصطفي مراد فهمي من اجل تولى مسئولية الاتحاد المصري لكرة القدم عقب استقالة مجلس الإدارة بالكامل في اعقاب الخروج الافريقي امام منتخب جنوب افريقيا بعد الخسارة بهدف نظيف في دور الستة عشر من المسابقة التي تحضنها الملاعب المصرية.

وتواصل El-Ahly.com مع مصطفي مراد فهمي ليوضح الكثير من التفاصيل الخاصة باجتماعه مع وزير الشباب والرياضة اشرف صبحي، حيث أوضح مصطفي فهمي ان الاجتماع مع الوزير لم يشهد أي خطوة من اجل تولي المسئولية في الاتحاد المصري لكرة القدم.

وتابع انه لم يتم عرض الامر عليه في الاجتماع من الأصل ولم يقم هو برفض او قبول أي شيء، حيث لم يتم طرح الامر من الأساس حتى يكون هناك قبول او رفض مشيراً الي انه لا يري نفسه رجل هذه المرحلة او أي مرحلة داخل الاتحاد المصري.

وأشار الي ان خبراته السابقة بالعمل في الاتحاد الافريقي لكرة القدم او الاتحاد الدولي "فيفا" مختلفة عن العمل داخل الاتحادات الأهلي، حيث ان الاتحادات الاهلية تحتاج مجهود أكبر وتواصل بشكل كبير ومكثف مع الأندية بشكل مستمر.

واكد ان علي رئيس الاتحاد الأهلي وأعضاء مجلس الإدارة التواصل بشكل مستمر وزيارة الأندية لحل المشاكل التي تواجه أي نادي.

واكد سكرتير عام الاتحاد الافريقي انه لا يري نفسه في الاتحاد المصري لكرة القدم مشدداً على انه يرحب باي دوري استشاري وهو ما أكده لوزير الشباب والرياضة في خلال الاجتماع الذي جمع بينهما، حيث يري انه لا يمكنه تولي المسئولية في الاتحاد.

وأصر مصطفي مراد فهمي علي ان جيله لابد وان يفسح المجال للأجيال الصغيرة من اجل تولي المسئولية في الفترة المقبلة مشدداً على ان موقفه من الاتحاد المصري لن يتغير تحت أي ظرف وانه لا يتوقع ان يحدث أي تبديل في رؤيته تلك.

وعن الموقف العام في المنتخب في خلال بطولة كأس الأمم الافريقية، أشار مصطفي مراد فهمي الي ان الأجواء لم تكن على أفضل ما يكون رغم ما قدمته الدولة من دعم كامل للفريق وتنظيم البطولة.

وتطرق للحديث عن ازمة عمرو وردة مؤكداً ان التراجع عن القرار الذي تم اتخاذه كان من الأخطاء الكبيرة، مشيراً الي ان لكل فرد في منظومة الكرة دوره الواضح والمحدد، فاللاعب يبقي اللاعب والإداري اداري والمدرب مدرب وان التدخل في قرارات المنظومة مرفوض من قبل اللاعبين.

واستطرد حديثه قائلًا: "يجب على اتحاد الكورة أن يطبق القانون دون الالتفات إلى لون القميص، فعندما يأتي أي اتحاد جديد يجب أن يأخذ قرارات حاسمة، فمع احترامي للكرة المصرية، ولكن صعب أن يكون هناك 18 نادي بالدوري، هل نحن مثل المانيا أو إيطاليا في مستوى المسابقة؟".

وواصل: "لما لا نجعلهم 14 نادي على مدار 3 سنين، بعمل خطة لتقليل عدد الفرق في المسابقة، وهو ما سيصب في مصلحة الدولة، إلى جانب الاهتمام بالقسم الثاني، فمباراة التأهل للدوري الإنجليزي هي الأغلى في العالم، لذلك يجب أن يحظى دوري القطاعات والناشئين باهتمام قوي وأفضل".

وأضاف: "إعطاء الفرصة لمدرب محلي لقيادة المنتخب المصري، هو الأفضل لإنه على دراية بالكرة المصرية ومشاكلها وكيفية التعامل مع اللاعب المصري، لكن المدرب الأجنبي «عامل زي البطيخة يا نجح يا لا»، لن يصبح كل مدرب مثل جوزيه، وتعاقدنا مع مدرب من المكسيك مع اننا لم نرى منتخب أو فريق ضم مدرب من المكسيك من قبل، وأنجح فترات للمنتخب كانت مع حسن شحاتة والجوهري".

وعن أزمة عمرو وردة، قال: "الموضوع أشبه بقرار جهاد جريشة، فحينما تأخذ قرار يجب أن تلتزم به حتى وإن أدركت أنه لم يكن صحيحًا".

وأتم حديثه: "اللاعب غلط يبقى لازم يتحمل نتيجة الخطأ، وتدخل اللاعبين لا يصح، فكل واحد له دور، وإذا جاء اللاعب ليحدثني في الأمور الإدارية سأقنعه أنه لا يجب أن يتدخل، فإذا كنت مديرًا لشركة هل سترضى أن يستعطفك الموظفين لتغير القرار بعد 3 أيام هل تحترم نفسك وقتها؟، على الأقل نقول له بعد البطولة سنتناقش ونبحث الوضع وننظر في أمره مرة أخرى، ولكن في النهاية هم تحملوا المسؤولية وحسوا بالصدمة الجماهيرية وقدموا استقالتهم".

طالع أيضا

مصطفى فهمي يفتح النار.. عن تمييز عنصري بالكاف واحتلال خارجي بوجود فاطمة ونقل المقر

فهمي يفتح ملف التحكيم الإفريقي: باكاري جاساما بطل قومي في المغرب .. وأحمد أحمد يتدخل لتحديد الحكام

مصطفى فهمي ينتقد قرار إقامة نهائي إفريقيا في أرض محايدة: لا يتعلمون من الماضي

مصطفى فهمي يتحدث عن تعصب عائلته للأهلي: اشتكوا عمرو ووالدي لعب للزمالك ورسالة لمرتضى

فهمي متحدثًا عن نهائي الترجي والوداد: هذه روشتة الخروج من أزمة تعطل الـ VAR وانظروا للماضي

عن أمم إفريقيا.. مصطفى فهمي: هذه حقيقة رفضي منصب مدير البطولة وتفاصيل تغيير نظام المسابقة

سر الكتاب الذي يتجاوز عمره 60 عامًا ويحمله مصطفى فهمي.. وقصة أقصر اجتماع مجلس إدارة للأهلي

 

 

استطلاع الراى


ماذا تتوقع ان تكون جنسية المدير الفني القادم؟
دوري أبطال أفريقيا - 2020