عامان بدون قميص الأرجنتين.. ميسي يخشى الإيقاف الدولي بعد إهانته لاتحاد أمريكا الجنوبية



طالب ليونيل ميسي والاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم بإلغاء البطاقة الحمراء المثيرة للجدل التي حصل عليها اللاعب، في أخر مباراة للفريق في كوبا أمريكا، ولكن اندلعت مخاوف لدى الاتحاد أن يحصل اللاعب على حظر أطول بسبب ادعائه أن البطولة "فاسدة".

وأشارت صحيفة "La Nacion" الأرجنتينية إلى إن ميسي قد وقع على خطابًا من اتحاد كرة القدم في بلاده يحث مجلس إدارة كرة القدم في اتحاد أمريكا الجنوبية على تقليص بطاقته الحمراء إلى بطاقة صفراء.

وتابع التقرير أنه إذا تم التمسك بالطرد، فإن الأرجنتين ستدافع عن غياب لاعبها عن صفوفها لمباراة واحدة، وهو ما سيبعد ميسي عن المباراة الودية مع تشيلي في لوس أنجلوس في الثالث من سبتمبر.

ولكن التقارير الواردة من جريدة ASالإسبانية أشارت إلى أنه يمكن إيقاف ميسي من اللعب الدولي مع منتخب بلاده لمدة تصل إلى عامين بسبب إهانة اتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم.

وكان ميسي قد فتح النار على اتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم، قائلاً: "لا شك أن الأمر برمته تم إعداده لصالح البرازيل، لم أكن أريد أن أكون جزءًا من هذا الفساد، لا ينبغي لنا أن نكون جزءًا من هذا الاحترام الذي عانينا منه خلال بطولة كوبا أمريكا".

وتابع: "كان بإمكاننا الذهاب أبعد من ذلك، لكن لم يُسمح لنا بالوصول إلى النهائي. منع الفساد والحكام وكل البقية الناس من الاستمتاع بكرة القدم".

ولكن منظمي البطولة أصدروا بيانًا قائلين: "إن تعريض سلامة المسابقة للخطر هو أمر يحترم جميع المشاركين والمهنيين والمؤسسات التي عملت بجد في الأشهر الثمانية عشر الأخيرة لعقد هذه الطبعة من أقدم بطولة كرة قدم في العالم. ".

استطلاع الراى


رأيك في قرار إقالة مارتن لاسارتي؟
كأس مصر - 2019