بالروح والدم ودموع بونجاح.. الجزائر في نصف نهائي كأس الأمم الإفريقية على حساب كوت ديفوار



تمكن المنتخب الجزائري من الوصول لنصف نهائي كأس الأمم الإفريقية وذلك بعد الفوز على كوت ديفوار بركلات الترجيح بعد التعادل بهدف لكل فريق في 120 دقيقة بثالث مباريات دور ربع النهائي من البطولة، والتي أُقيمت على ملعب ستاد السويس.

وجاءت أحداث المباراة رائعة المستوى سواء على الناحية الفنية أو البدنية أو التكتيكية تبادل فيها الفريقان السيطرة على الكرة وتشكيل الخطورة من كلا الجانبين.

وبدأ المنتخب الجزائري المباراة بضغط رهيب على مرمى المنتخب الإيفواري لم يسفر بأي نجاح حتى الدقيقة 20 التي شهدت الهدف الأول لثعالب الصحراء، حيث دخل بغداد بونجاح في صراع شرس مع مدافع كوت ديفوار قبل أن يتدخل رامي بنسبعيني ويخطف الكرة من كلًا منهما توغل بعدها داخل منطقة الجزاء.

ومرر رامي بنسبعيني كرة عرضية متوسطة المستوى للقادم من الخلف سفيان فيغولي الذي صوبها مباشرةً في المرمى باتقان شديد معلنًا عن الفرحة الأولى الجزائرية في اللقاء.

ومع مطلع الشوط الثاني تحصل المنتخب الجزائري على ركلة جزاء عن طريق بغداد بونجاح الذي تصدى لتنفيذها بنفسه إلا أنه صوبها في العارضة بقوة شديدة لتتحول إلى ركلة مرمى.

ركلة جزاء بونجاح كانت نقطة تحول كبيرة في المباراة، حيث نجح المنتخب الإيفواري في العودة للقاء عن طريق هدف التعادل وشن العديد من الهجمات الخطيرة.

وفي الدقيقة 62 استغل اللاعب ويلفريد زاها خطأ المدافع الجزائري ليخطف الكرة من منتصف الملعب ويتوغل داخل منطقة الجزاء التي بدت هشة تلك المرة.

ومرر زاها كرة إلى جوناثان كودجيا على حدود منطقة الجزاء ليتوغل في عمق الملعب ويلقي بتصويبة متوسطة القوة إلا أنها ذهبت إلى الزاوية القاتلة على يسار الحارس رايس مبولحي، مُعلنًا عن الهدف الأول الذي يتلقاه ثعالب الصحراء في البطولة.

وفي الدقيقة 62 مرر يوسف البلايلي تمريرة حريرية من عمق الملعب إلى بغداد بونجاح اخترق على إثرها ثعالب الصحراء منطقة الجزاء إلا أن بونجاح صوبها في يد الحارس سيلفيان جوبوهو، وذلك بعد دقائق قليلة من إهداره لركلة جزاء صوبها في القائم.

وفي الدقيقة 68 مرر بغداد بونجاح بينية خطيرة لرياض محرز الذي توغل داخل منطقة الجزاء، صوب بعدها الكرة من أسفل يد جوبوهو لتبدأ الكرة شق طريقها إلى الشباك إلا أنها فوجئت بقدم مامادو باكايوكو الذي أبعدها ببراعة عن الشباك، في واحدة من أفضل إنقاذات البطولة.

ووصلت المباراة إلى الأشواط الإضافية التي لم تسفر عن أي جديد ليلجأ الفريقان إلى ركلات الترجيح التي ابتسمت لثعالب الصحراء بنتيجة 4/3 بعدما أهدر أبناء جمال بلماضي ركلة واحدة نفذها يوسف البلايلي فيما أهدر الأفيال ركلتين عن طريق ويلفريد بوني وسيري دي.

استطلاع الراى


هل ينتهي الدوري قبل مباراة القمة ويتوج الأهلي باللقب؟
الدوري العام - 2019