الكاف يعيد نظامه الصعب في التصفيات المؤهلة لكأس العالم



أعاد الاتحاد الإفريقي لكرة القدم نظامه الصعب في التصفيات المؤهلة لكأس العالم المقبلة المُقرر إقامتها في قطر عام 2022.

وكان الاتحاد الإفريقي لكرة القدم قد استخدم نظام تقسيم المنتخبات إلى 5 مجموعات في المرحلة الأخيرة من التصفيات المؤهلة لكأس العالم الماضية روسيا 2018، بحيث يتأهل أصحاب المراكز الأولى في كل مجموعة.

وقرر الاتحاد الإفريقي إقامة التصفيات المؤهلة لكأس العالم المقبلة على 3 مراحل يتم اعفاء أول 26 منتخب في تصنيف الفيفا منها بحيث يشارك بقية المنتخبات البالغ عددهم 28 منتخبًا في مواجهات مباشرة "ذهاب وإياب"، بحيث يبلغ عدد تلك المباريات 14 مباراة.

فيما تكون المرحلة الثانية من التصفيات هي مرحلة دور المجموعات، بحيث ينضم ١٤ منتخبًا المتأهلين من الدور التمهيدي إلى ٢٦ منتخبا المعفيين من الدور السابق ليتكون دور المجموعات من ٤٠ فريقًا وسيتم تقسيمهم إلى ١٠ مجموعات من خلال ٤ مستويات ويتأهل بطل كل مجموعة إلى المرحلة الثالثة والأخيرة.

بينما تكون المرحلة الثالثة والأخيرة هي المرحلة الأصعب حيث يتم إجراء قرعة بناءً على تقسيم المنتخبات إلى مستويين وإفراز 5 مواجهات ذهاب وإياب بين المنتخبات المتأهلة من دور المجموعات، حيث يتأهل الفائز مباشرةً إلى نهائيات كأس العالم.

يُذكر أن ذلك النظام كان قد تم استخدامه في التصفيات المؤهلة لكأس العالم البرازيل 2014، والذي تأهل فيه المنتخب المصري إلى المرحلة الأخيرة قبل أن يخسر من غانا بسبعة أهداف مقابل ثلاثة بمجموع المباراتين.

استطلاع الراى


هل يصعد المنتخب المصري إلى أوليمبياد طوكيو 2020؟
الدوري العام - 2019/2020