اهدار البطولة.. زيمبابوي تدخل التاريخ بأسهل فرصة ضائعة في مشهد مستحيل



لا تغيب عن البطولات الكبيرة المشاهد الاستثنائية التي يقف امامها المشاهد لدقائق لا يصدق ان ما يراه حقيقة وحدث بالفعل.

في مباراة منتخب زيمبابوي امام منتخب اوغندا في الجولة الثانية من دور المجموعات ببطولة كأس الأمم الافريقية جاء المشهد الأبرز لفرصة ضائعة من منتخب زيمبابوي في مشهد جنوني لا يصدق ليضيع تقدم مستحق للمحاربين.

وعلى أرضية ملعب ستاد القاهرة توغل خاما بيليت في الجهة اليسرى من دفاع المنتخب الاوغندي وثم منطقة الجزاء ليخرج حارس اوغندا من اجل اغلاق الزاوية القريبة ليلعب كرة عرضية أرضية لزميله موسونا الذي تمركز في منقطة الستة امتار.

وصلت الكرة لقائد متخب زيمبابوي لينتظر الجميع هدف ثاني للمنتخب الأصفر ولكن تصويبه موسونا لم تتجه للشباب بل اتجهت صوب العارضة لتعود وتضيع فرصة هدف هي الأبرز والاسهل في خلال البطولة بعد ان كان المرمي خالي من حارسه ومهاجم زمبابوي على خط المرمي بدون رقابة ورفض وضعها في الشباك.

استطلاع الراى


من يتوج ببطولة الأمم الأفريقية مصر 2019؟
الدوري العام - 2019