توتي: إدارة روما تحاول إبعاد أبناء النادي عنه وهذا سر رحيلي



تحدث فرانشيسكو توتي، أسطورة نادي روما، والمدير الرياضي لفريق العاصمة الإيطالي، عن أسباب رحيله عن منصبه مؤخرًا.

وكان توتي قد عقد مؤتمرًا صحفيًا اليوم الإثنين، للكشف عن أسباب رحيله عن منصبه كمديرًا للكرة بفريق ذئاب العاصمة.

وقال توتي أن إدارة نادي روما لم يشركوه أبدًا في المشروع الفني، ولم يطلبوا التعبير عن نفسه، مؤكدًا مرت السنة الأولى، وفي الثانية عرفت ما أريد القيام به".

وتابع: "لم نساعد بعضنا البعض أبدًا، كانوا يعرفون نيتي لكنهم لم يريدون الاستعانة بي، لقد أبقوني خارج كل شيء، وبالنسبة لجماهير روما، أود أن أقول لها شكرًا على طريقة معاملتها لي، كان هناك احترام متبادل داخل وخارج الملعب، لذا أستطيع أن أطالبها بالاستمرار في تشجيع روما".

وعن رغبة الإدارة في إبعاد أبناء روما عن النادي، صرح: "كانت فكرة ثابتة لدى بعض الناس عن هذا الأمر وقد تحقق بالفعل في نهاية المطاف، لمدة 8 سنوات حاولوا ذلك منذ دخول الأمريكان، لقد وضعونا جانبًا".

واختتم حديثه موضحًا: "دائمًا كنت أقول للإدارة، أخبروا الناس بالحقيقة. منذ عام تقريبًا قلت إن روما يمكن أن يحصل على المركز الرابع على الأكثر، وأخبروني أنني أتلاعب بأحلام هؤلاء اللاعبين والجماهير، أنا اعتدت على قول الحقيقة، لذلك لا يمكنني البقاء هنا".

استطلاع الراى


من يتوج ببطولة الأمم الأفريقية مصر 2019؟
الدوري العام - 2019