قائد زيمبابوي: سيكون «انتحارا» إذا ركزنا على إيقاف صلاح فقط.. سيدمرنا شخص آخر



أكد كنوليدج موسونا قائد منتخب زيمبابوي والمحترف في صفوف أندرلخت البلجيكي انه سيكون انتحارًا إذا ركز منتخب بلاده على إيقاف محمد صلاح فقط في مواجهة مصر.

وتتفتح كأس الأمم الافريقية 2019 مساء يوم الجمعة المقبل بمباراة منتخب مصر أمام زيمبابوي والتي تقام على أرضية ستاد القاهرة الدولي.

وقال موسونا في حوار مطول مع صحيفة هيرالد الزيمبابوية انه يعتقد انهم قد أصبحوا محاربون حقيقيون الآن، وليس لديهم خوف حتى من مواجهة الفراعنة "الأقوياء" في المباراة الافتتاحية، لافتًا انهم يسيرون الآن بخطوات جيدة ويمكنهم الذهاب بعيدًا في هذه البطولة.

وأضاف "في كل مرة أذهب فيها إلى الملعب مرتديًا قميص منتخب زيمبابوي أؤمن بنفسي وبكل شخص يرتدي قميص المنتخب، إنها روح قتال مختلفة أمتلكها، فكل دقيقة أكون فيها هناك، أعلم دائمًا أن كل ما تحتاجه هو مجرد ثانية لتسجيل هدف وهناك عدة ثوانٍ في 90 دقيقة، لذلك أعتقد دائمًا وأقاتل دائمًا وأنا لا أريد الخروج من أي مباراة دون هدف أو المساهمة بشيء لفريقي للفوز".

وتابع قائد منتخب زيمبابوي " هذا هو ما يجعلني أشارك، وأقاتل من أجل فريقي وبلدي وأنا أعلم أنه في كل مرة ألعب فيها مع زيمبابوي، كل شخص يدعمني، لقد كانوا يدعمونني منذ أن بدأت اللعب مع المنتخب الوطني، وأفضل طريقة يمكنني بها الرد هو القتال من أجلهم، وحتى لو لم أحرز أي نتيجة، فإن المهم هو أنني أساهم في مساعدة فريقي على الأداء بشكل جيد والحصول على نتيجة جيدة".

وأشار " يجب ألا نوقف محمد صلاح فحسب بل الجميع في الميدان لأننا إذا ارتكبنا هذا الخطأ أننا سنقاتل صلاح، فسوف ندمر من قبل شخص آخر لا نعرفه".

وأتم موسونا "علينا فقط أن نتأكد من أننا أقوياء في كل موقف وأننا مستعدون للقتال في كل مبارزة ونغتنم الفرص التي قد تكون لدينا، لسنا هنا للحديث، نحن هنا للعب، لقد جئنا هنا للقتال".

استطلاع الراى


من يتوج ببطولة الأمم الأفريقية مصر 2019؟
الدوري العام - 2019