شوبير يدعو الجميع للتكاتف ضد «سرطان الرياضة»


دعا أحمد شوبير، نائب رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم الجميع إلى التكاتف والالتفاف حول اسم مصر خاصةً قبل انطلاق بطولة كأس الأمم الإفريقية، مؤكدًا أن هناك ما وصفه بـ "السرطان" في الوسط الرياضي الحالي.

وأكد شوبير عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك أن الأجواء الرياضية كانت هادئة وجميلة حتى سنوات قليلة مضت، عندما كان يحكم الأندية المصرية رؤساء محترمين.

وأضاف شوبير في حسابه أن النادي الأهلي دائمًا ما تميز طوال تاريخه، بقيادات أعطت للجميع القدوة والمثل بدأت منذ تأسيس النادي، وشهدت توهجا مع الفريق مرتجي، ثم الاسطورة صالح سليم، ومن بعده العظيم حسن حمدي، ومازالت مستمرة في أدب واحترام مع النجم الكبير محمود الخطيب ومجلس ادارته –على حد منشوره-.

وأشار شوبير إلى أن هناك من حوّل المنافسة الرياضية إلى معركة حربية، مستخدما الفاظا لا يمكن لأحد ان يحتملها او يصبر عليها، مدعيا تمتعه بحماية تمنعه من المسائلة، ناسيا ان مصر دولة قانون، ولا يمكن ان تسمح لأحد بان يستمر في التجاوز، خصوصا مع إفساد الزوق العام وزرع وبث الفتنة بين اطراف المنظومة الرياضية.

وأكمل شوبير منشوره قائلًا :"هناك أزمات مفتعلة لا تعدو كونها تغطية على فشل أو هزيمة، أو تبرير موقف مسيء للشخص وليس للمنظومة، فالأندية والكيانات عاشت وستعيش باحترامها لأنفسها ومبادئها وكيانتها العريضة، أما الورم الخبيث الذي انتشر فجأة، فلا شك انه سيأتي اليوم الذي سيتم استئصاله تماما من جسد الرياضة المصرية، حتى تعود الأمور لهدوئها، والوسط الى احترامه".

وأنهى أحمد شوبير قائلًا :"مصر فوق الجميع واقوى من الجميع، ولا يمكن بأي حال من الأحوال أن يستمر هذا السرطان ينهش في جسد الرياضة المصرية، ووقتها لم نلوم إلا أنفسنا على أننا لم نتصدى له ونستأصله تمامًا من ساحة الرياضة المصرية، فنحن مقبلون على تنظيم كأس الامم الافريقية، لذلك فجميعنا بحاجة الى التكاتف والالتفاف حول اسم وعلم مصر، من اجل تقديم ما يليق بنا كدولة تجاهد للحاق بركب الدول العظمى".

استطلاع الراى


منتخب عربي قادر على تحقيق لقب بطولة أمم افريقيا؟
الدوري العام - 2019