اتهام ناصر الخليفي بالفساد


كشف مسئول قضائي فرنسي يوم الخميس عن اتهام ناصر الخليفي رئيس نادي باريس سان جيرمان في قضية فساد كجزء من التحقيق في عملية الترشح لاستضافة بطولة العالم لألعاب القوى 2019 في قطر.

وقال المسئول في تصريحات لوكالة أسوشيتيد برس رفض ذكر اسمه بأن التهمة الأولية ضد الخليفي هو الاشتباه في ضلوعه بالفساد حول ترشح قطر لتنظيم بطولة العالم لألعاب القوى 2019.

كما تم تسليم الرئيس التنفيذي لشركة beIN، يوسف العبيدلي، اتهامات أولية بالفساد ، في حين يشتبه أن رئيس الاتحاد الدولي لألعاب القوى السابق لامين دياك هو الآخر مشتبه به.

التحقيق القضائي يبحث عن أموال وصلت إلى 3.5 مليون دولار تم دفعها من قبل  شركة "أوريكس قطر سبورتس إنفستمنت" العائدة لناصر الخليفي وشقيقه خالد لصالح شركة تسويق رياضية يديرها بابا ماساتا دياك، نجل رئيس الاتحاد الدولي السابق.

سؤولًا سابقًا في الاتحاد الدولي لألعاب القوى قد تلقى دفعتين بلغ مجموعهما حوالي 3.5 مليون دولار من مستثمرين قطريين قبل التصويت لبطولة العالم لألعاب القوى 2017 والتي خسرت قطر الحصول عليها أمام لندن ولكنها حصلت لاحقًا على شرف تنظيم بطولة 2019 والتي ستقام في الدوحة في الفترة من 27 سبتمبر إلى 6 أكتوبر.

استطلاع الراى


منتخب عربي قادر على تحقيق لقب بطولة أمم افريقيا؟
الدوري العام - 2019