رقم سلبي جديد في إنتظار الريال بنهاية الموسم




مازال ريال مدريد الأسباني يبحث عن هويته في موسم كارثي بالنسبة لجماهير الفريق الملكي، حيث تولي إدارته الفنية 3 مدربين علي التوالي لوجين لوبيتيجي وسانتياجو سولاري وزين الدين زيدان، ومازال الفريق يتلقي الخسائر في موسم خالي الوفاض 

ويحتل الريال حاليا المركز الثالث في الليجا، برصيد 65 نقطة خلف برشلونة المتصدر برصيد 83 نقطة، أي بفارق 18 نقطة كاملة خلف المتصدر، وهو الفارق الأكبر للريال في تاريخه خلف متصدر البطولة .

وشهد موسم 1984/1985 أول أكبر فارق في النقاط بين الفائز بالبطولة وريال مدريد، حين فاز برشلونة بالدوري برصيد 53 نقطة، وحل الريال خامسا برصيد 36 نقطة، بعد 34 مباراة .

وجاء موسم 1995/1996 لتشهد نفس الفارق مرة أخري، عندما فاز أتلتيكو مدريد بالليجا برصيد 87 نقطة، وحل الريال سادسا برصيد 70 نقطة، بعد لعب 42 مباراة خسر خلالها الريال في 12 مباراة وتعادل في 10، وفاز في 20 مباراة .

وشهد الموسم الأخير موسم 2017/2018 نفس الفارق من النقاط، حين توج برشلونة بالليجا برصيد 93 نقطة، في حين جاء الريال ثالثا برصيد 76 نقطة، أي بفارق 17 نقطة، خلال 38 مباراة .

ويتبقي للريال 3 مباريات فقط لنهاية الموسم، حيث يواجه فياريال علي ملعبه في سانتياجو برنابيو، قبل أن يخرج لمواجهة ريال سوسيداد علي ملعب أنويتا ليعود مجددا وينهي موسمه علي البرنابيو أمام فريق ريال بيتيس .

ويواجه المتوج باللقب برشلونة كلا من سيلتا فيجو وخيتافي وإيبار، ليواجه الريال خطر زيادة الفارق خلال الجولات الثلاث المتبقية في البطولة، ليقدم أسؤ مواسمه في الليجا علي الأطلاق .

 

استطلاع الراى


رأيك في بيان الأهلي برفض مواجهة أي فريق قبل مواجهته للزمالك
الدوري العام - 2019/2020