خليل عن واقعة التحرش: سألتنى اين يتم وضع الدبوس فقلت الصدر فأتهمتنى بالتحرش

خليل عن واقعة التحرش: سألتنى اين يتم وضع الدبوس فقلت الصدر فأتهمتنى بالتحرش

تحدث ابراهيم خليل موضحا واقعة التحرش ولكنه فى البداية نفى ان يكون قد تم احتجازه فى الوزارة لحين التحدث مع وزير الرياضة العامرى فاروق او انه تقابل مع الوزير عقب تقرير الصحيفة الانجليزية "الدايلى ميل".

وقد قام بالشرح قائلا ان البنت التى كتبت عنها الصحيفة الانجليزية ووالدتها من غانا وذهبوا الى انجلترا من اجل السياحة وتقابل معها خلال سيره مع اصدقائه حيث كان يتوجه لشراء تذاكر حفل الختام حينما اوقفته وطلبت منه "دبوس" الدورة ومنحها اياه وسالت عن اموال ولكنه رفض وتقابلت معه مرة اخرى لتطلب "دبوس" اخر من اجل والدتها.

كما سألته اين يتم وضع الدبوس وشرح لها ان هذا الدبوس يتم وضعه على الصدر وذهب لشراء التذاكر وعاد ليجد والدتها احضرت الشرطة وتتهمه بالتحرش وهو ما اثار غضبه وادى الى حدوث شجار فى الشارع والتعدى باللفظ عليها وعلى الشرطة.

واكد ان الغرامة المالية التى تعرض لها نتيجة لغضبه والتعدى علهيا لفظيا وعلى الشرطة وليست نتيجة التحرش لان التحرش عقوبته السجن وهو ما اثبتته الكاميرات التى استعان بها المحامى الذى تم تعيينه للقضية وقد استعان بالكاميرات التى تصور بشكل عادى فى الشارع واثبتت عدم التحرش لتنفى الواقعة تماما.

واوضح ابراهيم خليل الى انه رب اسرة ومتزوج ولديه ثلاث بينات و لا يمكن ان يفعل مثل هذا الامر كما ان الواقعة تمت فى الثالثة ظهرا .

شاهد ابراهيم خليل يتحدث عن واقعة التحرش واستنتج الحقيقة

لاعب ذو صلة

X