عن قصة الـ 20 ألف دولار والنادي التركي التي زعمها شلبي القيعي يرد: "اخس اية الرخص دة؟!"

عن قصة الـ 20 ألف دولار والنادي التركي التي زعمها شلبي القيعي يرد: "اخس اية الرخص دة؟!"

عرض عدلي القيعي مستشار إدارة التعاقدات بالنادي الأهلي الفيديو الذي تحدث به مدحت شلبي عن واقعة حاول الصاقها به.

وفي الحلقة برنامج ملك وكتابة على قناة النادي الأهلي الرسمية تناول عدلي القيعي وإبراهيم المنيسي الفيديو الذي تحدث به مدحت شلبي عن الواقعة المزعومة الخاصة بالعمولات في فترة سابقة محاولاً الصاق تلك الواقعة بعدلي القيعي.

وأسهب مدحت شلبي في برنامجه على قناة نادي بيراميدز حول الواقعة التي جاءت في فترة سابقة وتحديداً اثناء وجود صالح سليم رئيساً للنادي الأهلي بدون ان يصرح باسم عدلي القيعي والتي جاءت تفاصيلها كما رصدها شلبي عن ان أحد المسئولين بالنادي في تلك الفترة تلقى عمولات من نادي تركي.

وأوضح الإعلامي بقناة بيراميدز ان الواقعة كانت حول انتقال لاعب من صفوف الفريق الأحمر لتركيا وبعد دفع النادي التركي الأموال الخاصة بالصفقة كما تم الاتفاق عليها فشلت الصفقة وكان علي النادي الأهلي رد المقابل المادي الذي تلقاه.

وتابع شلبي في قصته المزعومة انه عند رد المبالغ المالية وجد النادي التركي عدم وجود مبلغ 20 ألف دولار ليخاطب النادي الأهلي مطالباً برد المبلغ الذي زعم شلبي ان النادي التركي ابلغ إدارة الأهلي بتلقي الشخص المسئول عن التعاقدات هذا المبلغ كعمولة من اجل انهاء الصفقة.

ولم يكتفي شلبي بذلك بل أكد ان صالح سليم ابلغ مسئول التعاقدات آنذاك بانه لن يكمل عمله في النادي وقام بعمل حفل تكريم له حضره عدد من الفنانين والمشاهير وجاء على رأسهم عادل امام.

وبعد وصف شلبي للواقعة ثم الحفل الذي تم اقامته بالفعل لعدلي القيعي في حينها جاء رد مستشار إدارة التعاقدات بالنادي الأهلي قصيراً وحاسماً قائلاً" اخس اخس اية الرخص دة" ثم تابع المنيسي في سرد الكثير من التفاصيل.

وأوضح المنيسي في الرد على مزاعم مقدم البرامج بقناة بيراميدز انه في حالة ادانة القيعي امام صالح سليم بتلقي عمولات اثناء عمله في إدارة التعاقدات بالنادي هل كان سيقيم حفل كبير وقت مغادرته لمنصبه.

وتابع في رد ساخن ان صالح سليم في حفل نادي القرن الافريقي وفي اثناء وجود عدلي القيعي خارج أي منصب رسمي بالنادي قام باصطحابه للحفل بعد فترة من حفل تكريم القيعي ليتساءل هل كان هذا من المنطقي حدوثه في حالة ادانة القيعي بما زعمه هذا الشخص.

واختتم المنيسي مستشهداً بآيات القران الكريم وقول الله تعالي" يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ"

X