لوائح الكاف الجديدة .. ما بين بشرى لجماهير الأهلي وتحذير للملاعب المصرية وتطبيق تجربة ليبيا!

لوائح الكاف الجديدة .. ما بين بشرى لجماهير الأهلي وتحذير للملاعب المصرية وتطبيق تجربة ليبيا!

"الأهلي مهدد باللعب خارج مصر بسبب الحضور الجماهيري" .. نعم ما قرأته صحيح وليس دعابة وفقًا للوائح وشروط الاتحاد الافريقي "كاف" الجديدة والتي بدأت مع انطلاق المسابقات الافريقية في هذا العام.

الأهلي تمكن من عبور دور المجموعات والتأهل لدور ربع نهائي دوري ابطال افريقيا بعد ان تصدر المجموعة الأولى بصحبة الترجي التونسي صاحب المركز الثاني ليصبح امام المارد الأحمر احتمالية مواجهة احد هذه الفرق "وفاق سطيف – بريميرو – حوريا" في دور الـ8 من المسابقة.

ويسلط El-Ahly.com الضوء على اللوائح الجديدة التي أرسلها الاتحاد الافريقي "كاف" في كراسة الشروط للأندية المشاركة في البطولات الافريقية من بينها الأهلي وتحديدًا في ملف حضور الجماهير للمباريات.

وعلم El-Ahly.com ان اللوائح نصت على ضرورة فتح أبواب الملاعب للمشجعين في المباريات لأكثر من 75% من سعة كل استاد في اطار حرص الكاف على حضور الجماهير للقاءات بطولتي دوري الابطال والكونفدرالية.

ويؤكد El-Ahly.com ان الكاف شدد في اللائحة على ان النادي الذي سيخوض مباراة تم السماح فيها لحضور أقل من 75% من سعة الجماهير ستكون العقوبة مغلظة وهي سحب الرخصة من الملعب الذي يقام عليه اللقاء.

ولكن الأهلي على سبيل المثال خاض دور المجموعات ومباراته في دور الـ32 بقرار امني سمح لنسبة أقل من 75% من سعة الاستاد بحضور المباريات، فلماذا لم يتم توقيع عقوبة سحب الرخصة من ملعب برج العرب او ستاد القاهرة؟.

مصدر بالكاف أكد لـ El-Ahly.com ان الاتحاد الافريقي تغاضى عن الأدوار الأولى وحتى دور المجموعات على تطبيق القرار بشكل صارم من البداية حتى يسمح للأندية بترتيب الأوضاع ومعرفة موقف الفرق من الالتزام بالقرار من عدمه.

وعلم El-Ahly.com ان قرار الاتحاد الافريقي سيكون اجباريًا بفتح المدرجات للجماهير بسعة أكبر من 75% ولن يكون هناك رجعة في تنفيذ العقوبة بسحب الملعب أيًا كانت الدولة المستضيفة او الفريق صاحب المباراة داخل القارة الافريقية.

ولكن ماذا لو تعذر إقامة المباراة بحضور 75% من سعة الملعب؟، هنا رد المصدر بالاتحاد الافريقي قائلًا " سيكون الحل هو تكرار ما يحدث مع الأندية الليبية، سيكون لزامًا على الفريق الذي يواجه ازمة ان يخوض المباراة في دولة أخرى".

X