بعد الوصول للجولة الرابعة.. تعرف على مواقف المجموعات بدوري ابطال افريقيا

بعد الوصول للجولة الرابعة.. تعرف على مواقف المجموعات بدوري ابطال افريقيا

تدخل بطولة دوري ابطال افريقيا الي المنعطف الحاسم في خلال دوري المجموعات بدور الستة عشر من المسابقة الأبرز قارياً.

وتستعد الأندية المشاركة في البطولة الافريقية الأهم على مستوي القارة لخوض الجولة الرابعة من دور المجموعات في ظل اشتعال المنافسة على بطاقات التأهل للدور ربع النهائي من البطولة التي يحمل الوداد البيضاوي المغربي لقبها.

المجموعة الأولي:

تشتد المنافسة في المجموعة الأولي التي تضم النادي الأهلي بجانب الترجي التونسي وفريق كامبالا سيتي الاوغندي وتاونشيب رولرز البوتسواني، وعقب الفوز الأول للشياطين الحمر في الجولة الماضية امام تاونشيب استعاد العملاق الأحمر اتزانه.

وبثلاثية نظيفة استطاع الشياطين الحمر الوصول للنقطة رقم 4 بعد تعادل وهزيمة في الجولة الأولي والثانية من تعادل مع الترجي وهزيمة امام كامبالا، ليصل الشياطين الحمر للمركز الثاني بالمجموعة بعد 3 جولات.

مازال موقف النادي الأهلي خطير ولا بديل عن تحقيق الفوز امام فريق تاونشيب في لقاء السبت المقبل من اجل الوصول للنقطة السابعة التي حققها النادي التونسي بالفعل بالجولة الثالثة عقب الفوز امام فريق نادي كامبالا 3-2 في مباراة مجنونة برادس معقل فريق باب سويقة.

وسيلتقي الترجي بكامبالا سيتي صاحب المركز الثالث بـ 3 نقاط متساوياً مع تاونشيب في المركز الأخير مع تفوق كامبالا بفارق الأهداف.

وسيكون لدي الفريق الاوغندي فرصة لمحاولة الحاق الهزيمة بفريق الترجي من اجل الوصول للنقطة السادسة وخصوصاً بوجود المباراة على ملعبه لذلك تأتي ضرورة الفوز على تاونشيب من اجل مواصلة التمسك بالمركز الثاني او الوصول للصدارة بفارق الأهداف في حالة هزيمة الترجي امام كامبالا.

المجموعة الثانية:

يبدو الوضع بالمجموعة الثانية أكثر سهولة على مازيمبي وأكثر صعوبة على باقي الأندية التي تنافسه بالمجموعة، حيث يحلق العملاق الكونغولي في صدارة المجموعة بالرصيد الكامل 9 نقاط من 3 مواجهات بينما يأتي مولودية الجزائر في المركز الثاني بفارق 5 نقاط كاملة.

وفي المركز الثالث يأتي الفريق الجزائري الأخر وفاق سطيف متخلفاً بنقطة واحدة عن مواطنه المولودية، ويتذيل الدفاع المغربي المجموعة بنقطة واحدة.

يلعب الفريق المغربي لقاء الفرصة الأخيرة تقريباً، حيث يواجه وفاق سطيف على ملعبه بالمغرب ووسط جماهيره ليحاول تحقيق الفوز ليصل للنقطة الرابعة ويتساوى مع المولودية علي امل سقوط الفريق الجزائري المنتظر امام مازيمبي الذي يسعي للفوز من اجل اعلان نفسه المتأهل الرسمي الأول لدور ربع النهائي.

ويبدوا ن المولودية الذي سيرتحل لملعب مازيمبي يلعب من اجل تحقيق نقطة على الأقل من معقل كبير الكونغو لينعش اماله في التمسك بالمركز الثاني في المجموعة، حيث انه مهدد من الوفاق في حالة تحقيق نتيجة ايجابيه بالفوز ليقتنص مركزه الثاني ويصعب موقفه في باقي المشوار.

المجموعة الثالثة:

لعبة الكراسي الموسيقية هو الوصف الأكثر دقة لشرح ما يحدث بالمجموعة الثالثة، موقعة كبيرة منتظرة بين فريق الوداد وحوريا الغيني في قمة المجموعة بالدار البيضاء في المغرب يسعي حامل اللقب لتحقيق النقاط الكاملة لقطع خطوة كبيرة نحو التأهل.

وفي الجانب الأخر يتحفز صن داونز الذي يستضيف توغو بور التوجولي من اجل القفز من المركز الأخير في حالة تحقيق الفوز الي المركز الثاني إذا انتهت قمة الدار البيضاء بفوز احد الفريقين وخصوصا في حالة فوز الوداد الأقرب للفوز لان المباراة علي ارضه وبين جماهيره ولان فارق الأهداف بين حوريا وصن داونز في حالة فوز الفريق الجنوب افريقي سيكون في صالحه.

بينما يلعب توجو بور برغبة كبيرة للخروج بنتيجة إيجابية للإبقاء علي اماله واشعال المجموعة اذا حقق الفوز علي صن داونز ليصل لـ 6 نقاط في حالة تعادل الوداد وحوريا او تحقيق أي فريق منهم الفوز ليقفز للأمام في مجموعة متشابكة بشكل كبير.

المجموعة الرابعة:

يرفع فريق النجم الساحلي شعار الفوز والحسم في مواجهة فريق مبابان سوالوز السويزيلاندي، حيث لعب الفريقين في مدينة سوسة معقل النجم مباراة مشتعلة بين المتصدر وصاحب المركز الثاني والفارق بين الفريقين ثلاثة نقاط.

ويمتلك النجم 7 نقاط بينما تحصل مبابان على 4 نقاط وفي حالة فوز النجم يزيد الفارق لـ 6 نقاط كاملة مع تبقي مباراتين فقط ليضع قدماً في الدور التالي، وخصوصاً مع اكتفاء زيسكو وبريميرو دي اجوستو بنقطتين لكل منهما.

ويترقب بريميرو وضع النجم الذي إذا حقق الفوز قد يفتح الطريق له لاحتلال المركز الثاني إذا هزم زيسكو الذي يحل ضيفاً علي الفريق الانجولي وفوز أي من الفريقين يرسله للمركز الثاني مباشرة خلف النجم في حالة تحقيقه الفوز.

 

لاعب ذو صلة

X