أساطير المونديال 1 .. هورست من دكة البدلاء إلي رقم لم يكسر حتي الأن

أساطير المونديال 1 .. هورست من دكة البدلاء إلي رقم لم يكسر حتي الأن

تفصلنا أيام قليلة عن إنطلاق مونديال روسيا 2018، وهي البطولة رقم 21 في تاريخ كأس العالم، وعلي مر العصور وكل البطولات ظهرت أسماء كبيرة سطرت إسمها بحروف من نور في تاريخ كأس العالم، وهو ماسلطنا الضوء عليه في EL-Ahly.com في سلسلة " أساطير المونديال " .

 

الأنجليزي الدولي جيوف هورست إسم لم يكن كبيرا علي الساحة الأوروبية ولا حتي الأنجليزية، ولكن ماحققه في كأس العالم 1966 وهي البطولة التي إستضافتها بلاده، والتي بدأها هو شخصيا علي دكة البدلاء في أول 3 مباريات في البطولة .

 

وشهدت الأستعدادات لمباراة ربع النهائي أمام منتخب الآرجنتين إصابة المهاجم جيمي جريفز لتسنح الفرصة أمام هورست للعب أمام التانجو، وبالفعل تفوز إنجلترا بالمباراة بهدف وحيد ومن توقيع هورست، قبل أن يصنع هدف الفوز علي البرتغال في مباراة قبل النهائي التي إنتهت بهدفين لهدف .

 

وجاءت المباراة النهائية ليحفر هورست إسمه بحروف من نور في تاريخ كأس العالم، بعدما فازت بلاده برباعية مقابل هدفين وتوجت بالبطولة، بفضل الهاتريك " 18 و 101 و 120 " الذي أحرزه هورست، وهو الهاتريك الوحيد حتي الأن الذي يسجله لاعب في نهائي كأس العالم .

 

وشهدت أيضا المباراة حالة كبيرة من اللغط نعيشها حتي الأن، حيث شهدت الدقيقة 101 تسجيل هورست للهدف الثالث للأنجليزي والثاني له، حيث إصطدمت تسديدته في العارضة وسقطت علي خط المرمي، ولم يقرر حكم المباراة جوتفريد دانيست حيث عاد إلي مساعده الروسي توفيق بهراموف وهو من أكد صحة الهدف .

 

لعب هورست لأندية وست هام يونايتد 13 عاما شارك خلالها في 411 مباراة سجل فيها 180 هدف، قبل أن يدافع عن فريق ستوك سيتي 3 مواسم بواقع 30 هدف في 108 مباراة، تخللها موسم إعارة في كيب تاون الجنوب إفريقي لعب فيها 6 مباريات وسجل 5 أهداف .

 

ولعب هورست أيضا لصالح وست بروميتش ألبيون لمدة موسم سجل خلاله هدفين في 10 مباريات، وسياتل ساندرز الأمريكي 8 أهداف في 23 مباراة، ودوليا لعب هورست لمنتخب 21 عاما 4 مباريات سجل خلالهم هدفا، ومع المنتخب الأول شارك في 49 مباراة سجل فيهم 24 هدف .


X