حكاية نهائي 1.. 1930 أوروجواي بدون حارسها الأساسي تفوز باللقب الأول

حكاية نهائي 1.. 1930 أوروجواي بدون حارسها الأساسي تفوز باللقب الأول

شهد يوم 30 يونيو 1930 المباراة النهائية الأولي في تاريخ كأس العالم، والتي جمعت بين صاحب الضيافة منتخب أوروجواي ونظيره منتخب الآرجنتين، والتي أقيمت علي ملعب علي ملعب سنتيناريو الملعب الذي أنشيء خصيصا لأستضافة البطولة .

 

إختلفت الأحصائيات حول الحضور في المباراة، بعضها تجاوز الـ68 ألف متفرج، والبعض قال 80 ألف، ولكن الأقرب للحقيقة 100 ألف متفرج منهم 30 ألف أرجنتيني، تحت قيادة تحكيمية للبلجيكي جون لانجينوس، والراية لمواطنه هنري كريستوفر، والبوليفي أوليسيس ساوسيدو .

 

وشهدت البطولة قرارا تربويا بعدما إستبعد المدرب سوبيتشي حارس مرمي منتخب أوروجواي أندرياس مازالي، بعدما قام الحارس بضرب قرار حظر التجوال الذي فرضه سوبيتشي علي لاعبي المنتخب، ليقرر سوبيتشي طرد اللاعب من المعسكر قبل كأس العالم بـ4 أيام .

 

فازت أوروجواي في طريقها للنهائي علي بيرو بهدف نظيف، وعلي رومانيا برباعية نظيفة، لتتأهل عن المجموعة الثالثة وتواجه يوجوسلافيا وتفوز عليها بنتيجة عريضة 6/1، فيما فازت الآرجنتين علي فرنسا بهدف، وعلي المكسيك 6/3، وعلي تشيلسي 3/1، وفازت علي الولايات المتحدة 6/1 في قبل النهائي .

 

إختلف المنتخبان علي إختيار الكرة التي تلعب بها المباراة، فإتفقا في النهاية أن تلعب الأرجنتين الشوط الأول بكرتها، وبالفعل تقدم المنتخب الأرجنتيني بهدفين لهدف، والشوط الثاني بكرة أوروجواي، لتفوز أورجواي في الشوط الثاني بثلاثية .

 

وإختار المدرب المحلي ألبيرتو سوبيتشي تشكيلة مكونة من إنريكي باليستيروس في حراسة المرمي، وأول من حمل كأس العالم كقائد خوسيه ناسازي، وإرنيستو ماتشيروني، وخوسيه أندرادي، ولورينزو فيرنانديز، وألفارو جوستيدو، وبابلو دورادو، وهيكتور سكاروني، وبيدرو سيا، وسانتوس إرياتي، وهيكتور كاسترو .

 

وكان تشكيل الأرجنتين مكون من خوان بوتاسو حارس المرمي، وخوسيه ديلا توري، وفيرناندو باتيرنوستر، وبيدرو أريكو سواريز، ولويس مونتي، وخوان إيفاريستو، وماريو إيفاريستو، ومانويل فيريرا، وفرانشيسكو فارايو، وكارلوس بيوسيلي، وجييرمو ستابيلي، من قبل المدرب الوطني أولازار فرانشيسكو .

 

وتقدمت أوروجواي عبر بابلو دورادو " 12 " قبل أن يتعادل كارلوس بيوسيلي " 20 " للأرجنتين ويضيف جييرمو ستابيلي " 37 " لتنهي الأرجنتين الشوط الأول متفوقة، قبل أن يتعادل بيدرو سيا " 57 " وسانتوس إريارتي " 68 " وأنهي هيكتور كاسترو المباراة بالهدف الرابع " 89 " .

 

ويعتبر ألبيرتو سوبيتشي مدرب أوروجواي أصغر مدرب يفوز بالبطولة حيث كان يبلغ وقتها من العمر 31 عاما، في حين بلغ عمر نظيره خوسيه تراموتولا 27 عاما فقط .

 

تاريخ كأس العالم 2 .. 1930 أوروجواي تفوز بشرف التنظيم واللقب الأول .

لاعب ذو صلة

X