أخبار الأهلي اليوم: مكالمة أجبرت البدري على الرحيل .. وبدء الترتيبات لسوبر القمة

أخبار الأهلي اليوم: مكالمة أجبرت البدري على الرحيل .. وبدء الترتيبات لسوبر القمة

لمتابعة أخبار النادي الأهلي اليوم وأخبار الرياضة في مصر عامة يقدم الموقع لقرائه خدمة أخبار الأهلي اليوم وهي الخدمة التي سوف تشمل جميع أخبار النادي الأهلي في الصحف الكبرى من اجل تواصل القراء مع الأخبار المحدثة لناديهم.

مع الوضع في الاعتبار أن الموقع لا يضمن بصفة دائمة صحة هذه الأخبار ولكننا نقوم بنشر الأخبار كما جاءت في الصحف اليومية بصيغة النقل المباشر مع حفظ كامل حقوق الملكية الفكرية لهذه الصحف وكتابها بدون أي تغيير أو تعديل من قبل الموقع في صيغة الأخبار.

الأهرام

«مكالمة القاهرة» أجبرت البدرى على الاستقالة

كشفت الساعات الأخيرة لبعثة الفريق الأول لكرة القدم بالنادى الأهلى فى مدينة كمبالا الأوغندية عن مفاجأة من العيار الثقيل بان حسام البدرى المدير الفنى لم يكن يرغب فى التقدم باستقالته بدليل التصريحات التى أدلى بها عقب المباراة وتحدث فيها عن المستقبل، لكن أتت الرياح بما لا ترضى أحلام البدري.

وبعد مرور 90 دقيقة على انتهاء المباراة فوجئ الجميع باعلان البدرى الاعتذار عن عدم مواصلة المهمة وتم الإعلان عنها رسمياً عبر الموقع الرسمى للنادي، ما يشير بوضوح الى أن المدير الفنى لم يكن يضع فى حساباته الاستقالة ولو كان ذلك مطروحاً لتحدث عنه فى المؤتمر الصحفى الذى أعقب المباراة أو حتى قبل وصوله الفندق ولكن الأمور كانت تسير الى تأجيل كل شيء حتى العودة للقاهرة ثم خوض مواجهة المصرى المقرر لها الأحد.

لكن الأحداث تطورت بشكل سريع، حيث اتلقى سيد عبدالحفيظ مدير الكرة مكالمة هاتفية من مسئولا كبيرا بالنادي، وطلب منه التحدث الى البدرى لتقديم اعتذار عن عدم الاستمرار ليكون الخروج بشكل يليق به كأحد أبناء النادي، وقالت المصادر ان إدارة الأهلى خاصة لجنة الكره اتخذت قرارها برحيل البدرى عقب تلك الخسارة وانتظرت القرار منه لكن لم يصدر فطلبت اللجنة من عبدالحفيظ إبلاغه بالتقدم باعتذار حتى يخرج بشكل يليق به وباسمه الكبير وللحفاظ على مسيرته المقبلة.

وبدأ الخطيب باعتباره مفوضا من المجلس فى قطاع الكرة بعقد العديد من الاجتماعات لترتيب البيت من الداخل عقب قبول اعتذار حسام البدرى المدير الفنى وتكليف أحمد أيوب بإدارة المباراة الاخيرة أمام المصرى المقرر لها الأحد فى ختام مواجهات مسابقة الدوري، وقالت مصادر مقربة من «بيبو» إن هناك العديد من السير الذاتية بدأت تصل للجنة الكرة لمدربين اجانب.

وبرغم حالة السرية التى تفرضها اللجنة وهى السمة السائدة والمعروفة لأعضائها بدءاً من رئيسها محمود الخطيب وخاصة علاء عبدالصادق،.

كما تظهر بعض السير الذاتية لمدربين آخرين منهم الهولندى تين كات الذى رحل بشكل رسمى عن الجزيرة الإماراتى قبل يومين فقط وهو يحظى بقبول خاص من محمود الخطيب رئيس النادى كونه مدربا هولنديا معروفا وقاد أندية كبيرة مثل اياكس بجانب تجربته الرائعة مع الجزيرة فى تحقيق المركز الرابع ببطولة العالم للاندية، وهناك مدربون اخرون مثل رامون دياز مدرب الهلال السعودى السابق .

ويسود اتجاه عام داخل لجنة الكرة بالإطاحة بكل اعضاء الجهاز الفنى والإدارى على أن يكون هناك دور لمحمد يوسف كمساعد للمدير الفنى الأجنبى الذى سيتم التعاقد معه بجانب الاستعانة بخالد مصطفى مدرب حراس المرمى الذى يقدم مستويات جيدة فى الفترة الأخيرة، وإن كان هناك بعض الاراء ترى أن أن طارق سليمان أدى ما عليه ولا داعى للإطاحة به.

بينما يبرز اسم حسام غالى لاعب الأهلى المعتزل لتولى منصب مدير الكرة خاصة أن البعض يرى الأزمات التى خلفها سيد عبدالحفيظ فى الفترة الاخيرة مع عدد من اللاعبين. ورغم أن غالى لا يملك الخبرات الإدارية لكن وجود أشخاص مثل علاء عبدالصادق بجانبه سيساعده كثيراً دون شك فى تجاوز هذا الامر.

المفاضلة بين الكويت والسعودية والإمارات وإيطاليا لاستضافة كأس السوبر

يدرس اتحاد الكرة الاستقرار على اسم الدولة التى تقام فيها مباراة كأس السوبر المصرى بين فريقى الأهلى والزمالك بطل الدورى والكأس .. وتجرى حاليا المفاضلة بين الكويت والسعودية والإمارات ومدينة ميلانو الايطالية. وتعد الكويت هى الأقرب لاستضافة المباراة حتى الآن.

وصرح المهندس هانى أبوريده رئيس اتحاد كرة القدم بأن طاقم تحكيم المصرى الذى أدار المباراة قدم أداء رائعا ليؤكد أن التحكيم المصرى بخير وأن قرار الاعتماد عليه فى إدارة المباراة كان «عين الصواب» من اتحاد الكرة.

وقدم أبوريدة التهنئة لنادى الزمالك رئيسا وأعضاء مجلس إدارة ولاعبين ومدربين وجماهير بمناسبة فوزه ببطولة كأس مصر هذا الموسم، وقال أن ما قدمه الزمالك يؤكد المعنى الحقيق للرياضة بالجد والاجتهاد والمثابرة وعدم اليأس، وفى الوقت نفسه توجه بالتحية والتهنئة لنادى سموحة ولاعبيه وجهازهم الفنى على الأداء البطولى حتى كانوا على مشارف الفوز بالبطولة. وتمنى أبوريدة الانتهاء من كل الترتيبات الخاصة بعودة الجماهير مرة أخرى إلى المدرجات فى المسابقات المحلية قد تم الانتهاء منها تماما. فى إطار آخر، وافق اتحاد الكرة على كل متطلبات المنتخب الاوليمبى التى قدمها الدكتور كرم كردى عضو مجلس الإدارة المشرف على المنتخب الذى يقوده شوقى غريب المدير الفنى فى المرحلة المقبلة منها اقامة معسكر يوم 21 مايو استعدادا لمباراة تونس ووديتى الجزائر فى إطار الإعداد لكأس الأمم الأفريقية التى تستضيفها مصر فى 2019 المؤهلة لأولمبياد طوكيو 2020.

ويستمر معسكر المنتخب لمدة خمسة أيام ثم السفر يوم 26 إلى تونس وسيصطحب الفريق 24 لاعبا إلى تونس والجزائر خاصة أنه ما زال فى مرحلة بناء الفريق.

الفرحة تسيطر على الشارع الأوغندى بعد هزيمة «نادى القرن»

الإندبندنت: خسارة مذلة للأهلى .. والصدمة تهز القارة السمراء

من لحظة إطلاق الحكم الجنوب افريقى فيكتور جوميز صافرة نهاية مباراة كمبالا سيتى والأهلي  بفوز بطل اوغندا بهدفين للاشيء، وهناك حالة من ذهول الفرحة لدرجة الانفعال بسبب الانتصار التاريخى الذى تحقق على حساب نادى القرن وتصاعد فرصه فى حجز مقعد فى دور الثمانية لدورى أبطال إفريقيا. لم تجد صحيفة» إندبندنت» الأوغندية عنوانا أفضل من «كمبالا يلحق هزيمة مذلة بالأهلي»، وقالت إن إبراهيم صدام جوما صدر الصدمة لبطل مصر سواء بالاداء القوى او النتيجة الكبيرة، بداية من منتصف الشوط الثاني، وان القائد تيموتى دينى ساوانى حسم الموقف تماما بالهدف الثانى من ركلة جزاء.

واشادت الصحيفة بالاداء الرائع والمميز للحارس تشارلز لوكواجو الذى كان فى أفضل حالاته، فقد تصدى لركلة جزاء وليد سليمان التى كانت نقطة فاصلة فى المباراة، وأيضا انقذ مرماه من أكثر من انفراد، وان هذا الفوز التاريخى دفع بالفريق الى المركز الثانى فى المجموعة الأولى بعد سابق خسارته فى اللقاء الاول امام تاونشيب رولرز من بتسوانا بهدف للاشيء.

فى حين كان  عنوان صحيفة « تايمز أوف انديا» على لسان كاتبها جون باتانودى « كامبالا يرسل موجات الصدمة عبر القارة الإفريقية كلها»، مشيرا الى ان ما تحقق على ملعب مانديلا بمثابة صدمة وإنذار لجميع افراد القارة السمراء التى اهتزت بالفوز الكبير، وأن اللقاء كان منفصلا تماما على مدار الشوطين ففى حين سيطر الأحمر على الأول فإن صاحب الأرض كانت له الكلمة العليا فى الثاني.

وعددت الصحيفة الفرص التى أهدرها بطل مصر سواء من انفرادات مروان محسن أو ركلة الجزاء التى أهدرها وليد سليمان، وأن الحارس تشارلز لوكاجو كان حائط صد أمام الهجوم الأحمر، وان الثنائى شعبان واوانى كانا مصدر الخطورة والانتصار على بطل مصر بتحركاتهما وتمريراتهما الخطيرة. وأضافت أن اللحظة الذهبية لبطل أوغندا جاءت فى الدقيقة 70 عن طريق إبراهيم صدام الذى سجل الهدف الاول واشعل به المدرجات، وأن كمبالا ظل الفريق الأفضل خلال باقى الشوط فى حين استمرت حالة التوتر والارتباك مسيطرة على أبناء الزى الأحمر. ولم يتوقف رد الفعل على الانتصار التاريخى للفريق الأوغندى عند حدود الصحف فقط بل امتد للمدير الفنى للمنتخب نفسه الفرنسى سيباستيان ديسابر مدرب الاسماعيلى السابق الذى أعرب عن اعتقاده أن هذا الفوز رسالة للاوناش بأنهم قادرون على هزيمة أى منافس فى القارة.

وأضاف أنه سعيد للغاية بالنتيجة التى تحققت لأنها ستمنح الكثير من الإيجابية والثقة للفرق الأوغندية عند مواجهة أى منافس بأنهم يمتلكون ادوات النجاح والانتصار، مشيرا إلى أن كمبالا بدأ بشكل ضعيف وأنه بمرور الوقت اكتسب المزيد من الثقة لاسيما بعد إنقاذ الحارس ركلة الجزاء، وانه تمكن من احتواء الاهلى وامتصاص الضغط، وان كان بطل مصر منح نظيره الأوغندى المساحة ليمرر الكرة ومن هنا كان العقاب من خلال الخسارة.

الوفد

عظيمة يقترب من العودة لجهاز الأهلي الجديد

اقترب محمد عبد العظيم "عظيمة"، المدرب المساعد الأسبق للنادي الأهلي، من العودة للعمل في الجهاز الفني الجديد للفريق الأحمر.

وعمل عظيمة مساعداً للبرتغالي جوزيه بيسيرو والهولندي مارتن يول المديرين الفنيين السابقين للنادي الأهلي.

ويعد عظيمة الأقرب لشغل منصب المدرب المساعد في الجهاز الفني الجديد الذي سيقوده مدير فني أجنبي خلفاً لحسام البدري الذي قدم استقالته من منصبه.

X