ما لا يليق بنهار رمضان: واحد لواحد بيبو وبشير


يمتلك فريق النادي الأهلي تاريخ طويل مع منافسه الأول نادي الزمالك من المواجهات والمباريات التي لا يمكن ان ينساها مشجعين الشياطين الحمر.

بيبو وبشير .. بيبو والجون

في يوم 16 مايو تحديدا موسم 2001-2002 كانت مباراة القمة بين الأهلي والزمالك والتي كان يدخلها لاعبي الفريق الأبيض بكثير من الثقة خاصة بعد الفوز في مباراة الدور الأول بهدفين مقابل هدف.

لكن كان لخالد بيبو ورفاقه في النادي الأهلي رأي آخر، فقرر بيبو أن يلقن دفاع الزمالك وتحديدا بشير التابعي درسا لن ينسوه على مدار تاريخهم.

ولم يكتفي بيبو بهدف أو اثنين في شباك محمد عبد المنصف الذي تلقت شباكه 6 أهداف هذه الليلة وإنما سجل بيبو 4 أهداف بمفرده.

وفي الدقيقة 61 من زمن الشوط الثاني من المباراة استلم خالد بيبو تمريرة أحمد بلال على حدود منطقة جزاء نادي الزمالك ليقترب من بشير التابعي مدافع الفريق الأبيض.

بشير لم يتمكن من إيقاف بيبو الذي قام بمراوغته والوصول لمرمى محمد عبد المنصف الذي وضع بيبو الكرة من تحت ذراعه ليسجل  الهدف الرابع للنادي الأهلي في المباراة.

ويعد الهتاف الأشهر لهذه المباراة هو "بيبو وبشير بيبو والجون" والذي ردده المعلق مدحت شلبي أثناء تعليقه على اللقاء لتظل هذه العبارة خالدة حتى الآن في أذهان جمهور النادي الأهلي وبالتأكيد لم ينساها بشير التابعي.

لم يتمكن النادي الأهلي من تحقيق لقب الدوري في موسم 2001-2002 ولكن توج به النادي الإسماعيلي، لكن تعد مباراة الـ6-1 بطولة خاصة لكل الاهلاوية، وسيظل بشير التابعي يحلم بكابوس بيبو.

استطلاع الراى


ما رأيك في قرارات مجلس إدارة الأهلي؟
الدوري العام - 2019