تحليل الأهلي: عندما يلعب ملعبك لصالح الخصم .. والنقاط أهم من المستوى

تحليل الأهلي: عندما يلعب ملعبك لصالح الخصم .. والنقاط أهم من المستوى

على عكس أول مباراة بالدوري التي فاز فيها الأهلي على طلائع الجيش بمستوى فني عالي جاء الفوز على غزل المحلة بهدفين نظيفين بمستوى فني منخفض.

من المؤكد أن اللعب في فترات قليلة مباريات كثيرة يرهق اللاعبين وبالتالي سنعاني من تراجع المستوى الفني والبدني بالدوري أمام فرق من الواضح أن سلاحها الأول هو الدفاع.

العديد من العوامل ساهمت في تراجع المستوى الفني على الصعيد الهجومي منها:

أولاً: ضيق ملعب بتروسبورت الذي أكد عليه سيد عبد الحفيظ مدير الكرة، ضيق الملعب دائماً ما يسهل من مهمة أي فريق دفاعي وهو ما يضر الأهلي.

ومع تراجع كلٍ من الجيش والمحلة أمام الأهلي منذ بداية المباراة والاهتمام بالواجبات الدفاعية فقط ضاقت المساحات على الأهلي حتى وإن فتح الملعب عبر الأطراف.

وبالتالي فإن ما طلبه سيد عبد الحفيظ بنقل الملعب من بتروسبورت لاستاد القاهرة أو الدفاع الجوي أمر طبيعي جداً ومهم لعدم تكرار أزمة غلق المساحات.

ثانياً: الإرهاق من توالي المباريات وترابط المواسم بالتأكيد يؤثر على مستوى اللاعبين ولكن هنا من المفترض أن يظهر ميزة تواجد لاعبين كثر في القائمة.

بعد الصفقات التي أبرمها الأهلي بموسم الانتقالات السابق أصبح في كل مركز من الملعب يمتلك لاعبان أو أكثر يمكنهم اللعب وبالتالي الفريق سيكون قادر على تجاوز إرهاق اللاعبين.

نقاط أخرى:

ثالثاً: من الناحية الفنية فإن الأهلي قدم مردود فني أقل من لقاء طلائع الجيش، ولكن يظل الأهلي قادر على المواصلة في الاستحواذ على مجريات اللقاء حتى وإن قرر المنافس تبادل الهجمات وعدم الارتكان على الجانب الدفاعي فقط.

غزل المحلة بالشوط الثاني حاول أن يبادل الأهلي الهجمات ونجح في صناعة انفراد تام للمهاجم في فرصة وحيدة فقط كانت من خطأ لأحمد حجازي، خطأ من الممكن تداركه ولكن في النهاية ظل الأهلي المسيطر على رتم اللقاء.

رابعاً: كانت أحد العيوب الموجودة سواء في فترة تولي خوان كارلوس جاريدو أو فتحي مبروك عدم وضوح ترتيب المهاجمين في الأهلي في ظل وجود خمسة لاعبين في نفس المركز.

اصبح هناك تأكيد على أن أنطوي وإيفونا هما الاختيارات الأولى لبيسيرو، ولكن نظل إلى الأن مجهول لدينا من هو المهاجم الثالث خلف الثنائي.

حيث أقحم بيسيرو أمام طلائع الجيش في آخر دقيقة عمرو جمال وبالتالي اعتقدنا أنه المهاجم الثالث بالفريق، ولكن أمام المحلة أخرجه من القائمة وأدخل عبد الظاهر وأشركه في المباراة.

وعلى نفس الصعيد ظل عماد متعب على دكة البدلاء في المباراتين ولم يدخل لأي دقيقة، بالتأكيد بيسيرو في حاجة لوقت لمعرفة اللاعبين ولكن دور المساعدين خاصة المصريين المدركين بحال الفريق أن ينصحوه خاصة وأن هذه النصيحة لن تكون متعلقة بالأساسي ولكن بترتيب المهاجمين البدلاء.

خامساً: بعد الإصابة التي ضربت عاشور في عضلة الضامة أعتقد أن الأهلي سيواجه أزمة خاصة مع إصابة رامي ربيعة أيضاً، إلا إذا قرر بيسيرو الاعتماد على أحمد فتحي الذي يفضل اللعب على أطراف الملعب.

ميزة بالفعل أن تمتلك لاعبون قادرون على اللعب في العديد من المراكز، ولكن أيضاً أحد عيوب هذا الأمر عدم تواجدهم بصفة مستمرة في مركز واحد وبالتالي حفظ المهام.

فمركز حسام عاشور لا يوجد به لاعب بديل له سوى الذين يلعبون بمراكز أخرى، حيث يلعب فتحي ظهير أيمن أساسي وربيعة في حال عودته أعتقد مشاركته أساسياً كمدافع بجوار حجازي.

سادساً: من المهم جداً حصد النقاط في هذه المرحلة من الدوري حتى وإن كان الأداء غير جيد، وعلى الرغم من أن بيسيرو لم يمر على توليه منصب المدير الفني سوى سبعة أيام إلا أن الجميع متوقع من الأهلي فوز مع أداء فني جيد.

أعتقد أن الأهلي أستطاع أن يفوز على طلائع الجيش بأداء فني جيد، وحتى مع انخفاض المستوى الفني أمام المحلة سواء بسبب ضيق الملعب أو الإرهاق الا أننا فزنا وحصلنا على الثلاث نقاط وهو المهم بهذه الفترة، فحصد النقاط ببداية الدوري وكذلك استمرار بيسيرو في الفوز في أولى مبارياته مع الأهلي أم مهم جداً.

لاعب ذو صلة

X