الأهلي يخسر من أورلاندو برباعية ويودع كأس الكونفدرالية

الأهلي يخسر من أورلاندو برباعية ويودع كأس الكونفدرالية

دخل النادي الأهلي أمام أورلاندو بايرتس في إياب نصف نهائي كأس الكونفدرالية ليقود هجومه لأول مرة الثنائي الوافد الجديد ماليك إيفونا وجون أنطوي.

حيث دخل فتحي مبروك بتشكيل مكون من الثنائي الإفريقي لقيادة هجوم الأهلي، ليجلس رمضان صبحي على دكة البدلاء، ويعود باسم علي في مركز الظهير الأيمن ليدخل أحمد فتحي في نصف الملعب بجوار حسام عاشور.

منذ بداية الشوط والأهلي يضغط على لاعبي أورلاندو ليقترب الفريق منذ الدقيقة الأولى من إيقاع دفاع الفريق الضيف في الخطأ ولكن لاعبو أورلاندو أستطاعوا أن يخرجوا بسلام من ضغط المارد الأحمر.

أخطر فرص الأهلي عبر ماليك إيفونا قبل نهاية الشوط الثاني من انفراد تام بحارس مرمى أورلاندو، ليأتي بعدها الهدف من تمريرة بينية رائعة من السعيد للجابوني الذي راوغ الحارس وأحرز الهدف بالدقيقة 44.

لينتهي الشوط الأول بتقدم الأهلي بهدف نظيف أحرزه إيفونا ويحاول بالشوط الثاني أن يحرز هدف آخر ليتأهل لنهائي كأس الكونفدرالية وذلك عقب الخسارة في الذهاب بهدف نظيف لأورلاندو.

عقب بداية الشوط الثاني استطاع ماليك إيفونا أن يحرز الهدف الثاني من هجمة مرتدة رائعة أنهاها الجابوني برأسه، وإذا كانت المباراة انتهت بهذه النتيجة لكان الأهلي تأهل للنهائي.

تبديلات للأهلي أجراها المدير الفني فتحي مبروك لينزل كلٍ من رمضان صبحي وعماد متعب وعمرو جمال بدلاً من مؤمن زكريا وجون أنطوي وباسم علي.

الهدف الأول لأرولاندو جاء بالدقيقة 58 عبر المهاجم البديل إيراسموس، ثم بالدقيقة 75 استطاع غابوزا أن يحرز الهدف الثاني، ثم بالدقيقة 86 من خطأ فادح من شريف إكرامي سجل ماتلابا الهدف الثالث.

بالدقيقة 92 استطاع عمرو جمال أن يحرز الهدف الثالث والتعادل ولكن بالدقيقة 95 استطاع المهاجم راخالي أن يحرز الهدف الرابع لأورلاندو لينتهي اللقاء بفوز الضيوف على الأهلي برباعية.

X