محمد نصر وفن صناعة الأزمات بالإخراج التلفزيوني

محمد نصر وفن صناعة الأزمات بالإخراج التلفزيوني

يمتلك النادي الأهلي كوكبة من نجوم اللعبة من اللاعبين المصريين والأجانب في الفترة الأخيرة.

وعلى كل مدير فني ان يختار التشكيلة التي يراها مناسبة طبقاً لظروف كل لقاء يخوضه الفريق في البطولات المختلفة ويبقي من يراه علي دكة البدلاء من أجل المشاركة في الوقت الذي يراه مناسباً طبقاً لأحداث المباراة.

وفي كل لقاء يخوضه النادي الأهلي يمتلك مجموعة من النجوم داخل وخارج الملعب سواء في مجموعة اللاعبين الاساسيين او الاحتياطيين او حتي اللاعبين المستبعدين من القائمة الخاصة بالمباراة.

محمد نصر الدين مخرج التلفزيون المصري يتبع أسلوب غريب ينفذه بكل مباريات النادي الأهلي بصورة غير مفهومة بالمرة، حيث ينتظر محمد نصر أي مناسبة ليقوم بتوصيل رسالة خاطئة إلي المشاهد.

ففي كل كرة تحدث خارج الملعب يقوم محمد نصر الدين بتوجيه الكاميرات الخاصة بالنقل التلفزيوني للقاء إلي لاعب على دكة البدلاء، فعندما يضيع مهاجم الفريق الاساسي كرة يذهب بالصورة علي المهاجم الجالس على دكة الاحتياطي.

ويطبق نصر هذا النوع الغريب من الأخراج التلفزيوني في كل موقف بالمباريات وفي كل حدث يمر بمباريات الفريق وكأنه يريد ان يفرض رؤيته او يقوم بأرسال رسالة مفادها ان اللاعب الاساسي يضيع والمدير الفني يبقي اللاعب الذي يمتلك الحل علي دكة البدلاء.

بل وينتظر نصر الدين لاي فعل من لاعبي الفريق علي دكة الاحتياطي ليظهره في صورة المعترض او المتأفف من الجلوس احتياطياً حتي وان كان هذا علي حساب النقل الحقيقي لاحداث المباراة التي يتركها نصر الدين لينقل انفاعالات اللاعبين علي الدكة.

وكأن مهمة مخرج المباراة هو التعليق علي اختيارات المدير الفني للاندية في كل لمسة ولعبة في خلال المباراة بصورة تدعونا للتساؤول هل يقوم المخرج بهذا العمل لسبباً ما ام انه يري ان هذة الطريقة هي الأفضل في النقل التلفزيوني.

وفي كلا الحالتين نريد ان نؤكد للمخرج التلفزيوني الشهير انك تقوم بعمل خاطئ بطريقة واضحة وكأنك تريد ان تفتعل الأزمات او تقول لجمهور النادي الأهلي انظروا الي المدير الفني وانظروا الي اخطائه واختياراته الفنية الغير موفقة.

لاعب ذو صلة

X