الأهلي يؤكد هيبته الإفريقية ويرسخ العقدة التونسية بالفوز على النجم الساحلي

الأهلي يؤكد هيبته الإفريقية ويرسخ العقدة التونسية بالفوز على النجم الساحلي

فاز الأهلي على النجم الساحلي التونسي في المباراة الثالثة له بدور الـ8 من الكونفدرالية وبالتالي وصل للنقط السابعة، وهي المجموعة التي تضم ايضاً الترجي التونسي والملعب المالي.

المارد الأحمر بدأ المباراة بتشكيل مكون من شريف إكرامي في حراسة المرمى، رباعي الدفاع مكون من سعد سمير، محمد نجيب، باسم علي وصبري رحيل، خط الوسط مكون من حاسم غالي - محمد رزق – مؤمن زكريا – وليد سليمان – عبد الله السعيد ومهاجم وحيد عماد متعب.

منذ بداية المباراة والأهلي مستحوذ على مجريات اللقاء وعلى وسط الملعب عبر تمريرات قصيرة كثير بين لاعبي وسط الملعب في ظل تقدم واضح من باسم علي من الجانب الأيمن.

بعض الهجمات كانت خطر على مرمى الأهلي بعد خسارة الكرة بسهولة في وسط الملعب، لتكون أخطرها عبر توغل يوسف الموهيبي من المنتصف ويسدد ولكن يتصدى إكرامي ببراعة.

هدف الأهلي الوحيد أحرزه وليد سليمان في الدقيقة 36 من كرة منظمة من تمريرة ساحرة من متعب للسعيد بالجانب الأيسر ليلعب عرضية تذهب لوليد سليمان الذي سدد بقوة محرزاً هدف الشوط الوحيد لينتهي الشوط بتقدم الأهلي بهدف نظيف.

بدأ الشوط الثاني بدون أية تبديلات في تشكيل كلا الفريقين، ليظل الأهلي في الاستوحواذ على وسط الملعب حتى الدقيقة 70 والتي بدأ عندها النجم في الهجوم لادراك التعادل.

فتحي مبروك أقحم في التبديل الأول محمود حسن تريزيجيه بدلاً من عماد متعب ليلعب مؤمن زكريا فترة كمهاجم الأهلي، بعد هذا التبديل بدقائق معدودة أعاد مبروك التشكيل لطبيعته عبر اشراك أحمد عبد الظاهر بدلاً من مؤمن زكريا.

وفي التبديل الأخير أقحم المدير الفني اللاعب رمضان صبحي بدلاً من محمد رزق، بعد الدقيقة 80 استطاع النجم أن يشكل خطورة على مرمى الأهلي وبالتالي تواجدت مساحات كبيرة في دفاعات النجم وهو ما استغلها الأهلي عبر الهجمات المرتدة ولكننا لم نستفد منها.

بهذه النتيجة يكون الأهلي قد وصل للنقطة السابعة وبالتالي يتصدر مجموعته التي هبط بها النجم الساحلي إلى المركز الثاني برصيد 6 نقاط.

X