غياب البدائل تضع فتحي مبروك في مواجهة "مجهولة" أمام الداخلية

غياب البدائل تضع فتحي مبروك في مواجهة "مجهولة" أمام الداخلية

يدخل النادي الأهلي مباراة الدوري المقبلة أمام الداخلية المقرر إقامتها الإثنين القادم وهو يعاني من نقص شديد في الصفوف وخاصةً في مركز خط الوسط المدافع.

الأهلي خلال مباراة الإتحاد السكندري مساء الخميس فقد جهود حسام عاشور للإصابة بعد مرور أقل من 10  دقائق في الشوط الأول ليشارك هيندريك بديلاً له لأول مرة منذ إنتقاله للقلعة الحمراء.

حسام عاشور من المقرر أن يجري إختبار طبي السبت القادم بعد تعرضه لكدمة قوية في الركبة وأصبح أمر مشاركته في لقاء الداخلية غير معلوم، أما محمد رزق فقد تعرض لإنذار هو الثالث له ليتقرر غيابه عن مباراة الداخلية.

ومن المقرر أن يبدأ الجهاز الفني بقيادة فتحي مبروك التفكير في إيجاد بديل بهذا المركز في ظل غياب حسام غالي بعد إيقافه لمدة 4 مباريات وعدم جاهزية أحمد خيري.

أول بديل لفتحي مبروك ومعاونيه هو الدفع بعبدالله السعيد بجانب هيندريك خاصةً وأن الأول شارك في هذا المركز أكثر من مرة، ولكن سيكون تفكير الجهاز الفني في من سيكون بديل السعيد بالجانب الهجومي في ظل وجود نقص بالصفوف الأمامية.

وليد سليمان صانع الألعاب العائد من الإصابة تعرض للطرد في مباراة الإتحاد السكندري، لتنحصر إختيارات فتحي مبروك في كلاً من "كريم بامبو وإسلام رشدي" في ظل غياب محمود حسن تريزيجيه ومؤمن زكريا للإصابة.

وقد يكون البديل الأخر لفتحي مبروك هو الدفع بشريف حازم في هذا المركز بجانب الألماني هيندريك خاصةً وأنه شارك في هذا المركز من قبل أثناء تولي خوان كارلوس جاريدو القيادة الفنية للفريق.

وقد تكون فكرة الدفع بناشيء من النادي الأهلي غير واردة لسبب واحد وهو عدم جاهزية اللاعبين في ظل توقف المسابقة منذ أكثر من شهر.

X