تحليل طهطا: دفاع الأهلي يفشل في الكرات الثابتة وتحركات جديدة لثلاثي الهجوم

تحليل طهطا: دفاع الأهلي يفشل في الكرات الثابتة وتحركات جديدة لثلاثي الهجوم

بالرغم من أن طهطا فريق متواضع لا يملك العناصر التي تشكل نداً قوياً للأهلي الا أن يتوجب مراجعة المباراة للوقوف على أشياء ايجابية للتركيز عليها وفي نفس الوقت مراجعة السلبيات التي ظهرت أمام فريق ضعيف هجومياً الا أنه احرز هدفاً من فرص قليلة.

دفاع الأهلي...بطيء وغير منظم

هذا الموسم هو الأسوأ على دفاع الأهلي منذ أعوام فنالت شباك الفريق أهداف من فرص محدودة من خصوم لا يمتلكون القوة الهجومية، إلا أن بطء حركة محمد نجيب وشريف عبد الفضيل وصبري رحيل وبعد المسافة بين الوسط المدافع وخط الدفاع جعلت الانفرادات والهجوم المرتد يحمل النسبة الأكبر من الأهداف تليه الكرات الثابتة والتي يفشل الدفاع في التمركز لتأتي اما بهدف أو بفرصة ضائعة للخصم.

واذا ما راجعنا مباراة طهطا في أولى دقائق اللقاء ومن كرة ثابتة يتفوق مهاجم طهطا على دفاع الأهلي ويطلق رأسية ينقذها اكرامي وفي الاعادة نرى ان 4 لاعبين من طهطا كانوا في مواجهة ثلاثة مدافعين من الأهلي رغم أنها كرة ثابتة ولم يشترك أي مدافع مع لاعب طهطا في القفز. ويتكرر الأمر في ركنية هدف طهطا حيث قفز عبد الله السعيد بشكل خاطيء وتحرك صبري رحيل للأمام بدل من التحرك العرضي كما نشاهد في الفيديو التالي.

كما تكررت أخطاء عبد الفضيل ونجيب عند الضغط عليهم لتفوق مهاجمين عليهم في السرعة رغم نقص القدرات الفنية وهو أشبه بما حدث في مباراة المقاولون والتي تلقى فيها الأهلي بطاقتين حمراء.

 

مثلثات هجومية وتغيير في المهاجم الثاني واللقاء الأفضل لإسلام رشدي

اعتمدت خطة الأهلي 4-2-3-1 على كثافة هجومية خلف منطقة جزاء طهطا باسلام رشدي وعبدالله السعيد ووليد سليمان وامامهم عماد متعب رأس حربة ومحطة ارتكاز لمثلثات هجومية تتناقل الكرة بين اضلاع المثلث على أن ينطلق اللاعب الرابع في المساحة الفارغة كمهاجم ثاني ونجح خط الوسط المهاجم بأكمله في التسجيل.

وفي الهدف الثاني تحرك السعيد في مركز عماد متعب كرأس حربة واتجه متعب للجهة اليسرى كمهاجم ثاني ليقتنصها عبدالله في المرمى وفي الشوط الثاني كما سنشاهد في الفيديو التالي يتحرك متعب ساحباً معه المدافع ليترك مساحة تحرك لاسلام رشدي القادم من الخلف.

اسلام رشدي قدم أفضل اداء منذ انضمامه للأهلي بانطلاقاته على الجهة اليسرى كمساند لصبري رحيل وتغير الأمر الى الجهة اليمنى في الشوط الثاني وعند فقدان الكرة كانت واجباته ان يعود لدعم وسط الميدان ومساعدة رزق وعاشور في الضغط على حامل الكرة وهو الدور الذي يفتقده الأهلي حالياً مع عدم قدرة عبدالله السعيد على الارتداد الدفاعي السريع مما يخلق مساحات في وسط ميدان الأهلي.

 

محمد هاني...تطور ملحوظ في الاداء ويفتقد الى الالتحامات

غياب باسم علي وعدم وجود اللاعب البديل في ظل تعدد اصابات شريف عبد الفضيل أعطى فرصة لناشيء الأهلي محمد هاني في أن يأخذ فرصته في مباريات متتالية تطور فيها ادائه بشكل ملحوظ خاصة دفاعياً.

يحسب للاعب سرعته ورفعاته الخطيرة سواء من الثبات او من الحركة وتساعده لياقته البدنية في اكمال المباريات بنفس المستوى وان يجب على المدير الفني للأهلي العمل مع خورخي سيمو في تقوية الالتحامات البدنية للاعب خاصة وانه يشترك باستمرار في الكرات العكسية.

كما يحتاج هاني المزيد من التوجيهات في عدم الخوف من فتح الجبهة اليمنى كما حدث في مباراة المصري التي تأخر في الحركة خوفاً من المرتدات رغم وجود مساحة كبيرة في الجهة اليسرى وقد شكل هاني امام طهطا مع وليد سليمان خطورة مستمرة من الجهة اليمنى بالضغط على حامل الكرة او في "الهات وخد"

X